زحالقة في مهرجان يوم الأسير: الأسرى هم رسلنا وهم جزء لا يتجزأ من الصف الأول للجماهير العربية..

زحالقة في مهرجان يوم الأسير:  الأسرى هم رسلنا وهم جزء لا يتجزأ من الصف الأول للجماهير العربية..

ببحضور شعبي واسع عقد، في قاعة «ميس الريم» في عرعررة، مساء اليوم، المهرجان القطري بمناسبة «يوم الأسير»، الذي نظمته لجنة مُتابعة قضايا أسرى الحرية، المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية . وأكد المشاركون في المهرجان على ضرورة شمل أسرى الداخل في لأي صفقة تبادل مستقبلية.

وحضر المهرجان حشد كبير من ذوي أسرى الداخل ورجال مجتمع وسياسيين. وتضمن برنامجه فقرات فنية وطنية ملتزمة، ومعرضًا لإنتاج وإبداعات الأسرى، إضافة إلى كلمات وتحيات سياسية وتضامنية.

وقال النائب د. جمال زحالقة في كلمته التي ألقاها: إن شعبنا لا يريد أن يظلم أحدا ولكن لن يقبل أن يستعبد، هذه هي رسالتنا. أسرى الداخل هم جزء لا يتجزأ من الحركة الوطنية الفلسطينية، ومهما انهالت سكاكين التقطيع، نحن نبقى جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني.

وأضاف: كتبت الكثير من المراثي للشعب الفلسطيني لكن أصحابها يضطرون إلى تمزيقها لأن شعبنا ينهض كل مرة من جديد وبقوة أكبر.

وواصل: من هنا نقول لحكومة إٍسرائيل عليكم أن تقرروا، فما تفعلوه هو غير معقول، فهل أسرانا هم مواطنون؟ إذا هناك استحقاقات لذلك مثل تحديد المحكومية وغيرها من الاستحقاقات. لكن حكومة إسرائيل تقول أن أسرانا ليسوا مواطنين وعندما تطرح مسألة إطلاق سراح أسرى فلسطينيين، يصبح أسرانا غير فلسطينيين!

وأضاف: على حكومة إسرائيل أن تقرر أما منح أسرانا المساواة الكاملة ومعاملتهم كمواطنين وإما أن يكونوا مثل باقي الأسرى الفلسطينيين. لا يعقل أن يحرموا من الحقوق ويحرموا من إطلاق سراحهم.

واختتم زحالقة كلمته بالقول: أسرى الحرية يستحقون الحرة والحرية تستحقهم. وهم رسلنا وهم جزء لا يتجزأ من الصف الأول للجماهير العربية.

..