سلطة السجون الاسرائيلية تقرر وقف تزويد السجناء السياسيين بمواد التنظيف الشخصية!

سلطة السجون الاسرائيلية تقرر وقف تزويد السجناء السياسيين بمواد التنظيف الشخصية!

طالب مركز عدالة اليوم،الاربعاء مندوبة سلطة السجون الاسرائيلية، أوريت اَداتو، بالإبطال الفوري لقرار سلطات السجون وقف تزويد السجناء السياسيين في المعتقلات الاسرائيلية، بالسلة الشهرية التي تحوي مواد للتنظيف الشخصي، وأيضاً وقف تزويدهم بمواد تنظيف لغرفهم.

وقد شددت المحامية عبير بكر في الرسالة التي وجهتها لسلطات السجون على أن القرار الأخير هو قرار غير قانوني ويناقض أنظمة دائرة السجون ذات الصلة التي تنص على وجوب سلطة السجون تزويد مواد التنظيف الشخصية للسجناء، لافتة الى ان هذا القرار يناقض أيضاً المبادئ الدولية بخصوص الحفاظ على حقوق الأسرى ومنها حقهم بالنظافة الشخصية.

وأضافت المحامية، بكر أنه إضافةً إلى المس الخطير في الحقوق الأساسية للأسرى فإن القرار يمس أيضاً بالأسرى المتدينين ويمنعهم من القيام بواجباتهم الدينية، مما يمس أيضاً بحرية الدين والعبادة.

ورفضت المحامية بكر ادعاء سلطات السجن بأن القرار ينبع من أسباب إقتصادية، مشددة على ان هذا الادعاء لا يبرر لادارة السجون حرمان الأسرى من حقوقهم، مشيرة الى ان حرمان الإنسان من حريته بواسطة السجن أو الإعتقال لا يعني حرمانه من ظروف الإعتقال الإنسانية التي تحافظ على كرامته وإنسانيته.

ولأهمية الأمر وخطورته على صحة الأسرى، طلبت المحامية بكر إبطال القرار بشكل فوري، وذلك لتفادي اللجوء إلى القضاء ضد هذا القرار.