صحيفة عبرية: مكتب رئيس الكنيست يعتبر مشاركة بركة في وفد الكنيست لأوشفيتس لها «قيمة دعائية» في أوروبا

صحيفة عبرية: مكتب رئيس الكنيست يعتبر  مشاركة بركة في وفد الكنيست لأوشفيتس لها «قيمة دعائية»  في أوروبا

ذكرت صحيفة "مكور ريشون" الإسرائيلية اليمينية أن رئيس الكنيست الإسرائيلي، يرى أن مشاركة النائب محمد بركة(الجبهة والحزب الشيوعي) في وفد برلماني رسمي لإحياء ذكرى المحرقة في معسكر أوشفيتس في بولندا لها «قيمة دعائية» في أوروبا.

وقد شهد قرار بركة المشاركة في وفد برلماني رسمي لإحياء ذكرى المحرقة معارضة شديدة في أوساط فلسطينيي الداخل وذلك لكون المحرقة استغلت وسخرت لابتزاز العالم من أجل تحقيق أهداف سياسية على حساب الحقوق الفلسطينية. غير ان المعارضة جاءت أيضا من اتجاه آخر، من أوساط يمينية إسرائيلية أعربت عن رفضها لمشاركة بركة في الوفد.

وطالب عضو الكنيست داني دانون(الليكود) في رسالة أرسلها لرئيس الكنيست بتعديل الأنظمة المعمول بها في الكنيست بحيث «يمنع أعضاء كنيست أدلوا بتصريحات ضد إسرائيل من المشاركة في وفد برلماني رسمي».

ونقلت الصحيفة عن مكتب رئيس الكنيست أن «رئيس الكنيست مستغرب من أن المعارضة لسفر ببركة تأتي بالذات من أعضاء كنيست من اليمين، مع أنه توقع أن يتعرض بركة لهجوم من قبل متنكري المحرقة».

وذكرت الصحيفة أن ريفلين يرى في مشاركة بركة قيمة دعائية، فحينما يشارك نائب عربي مناهض للصهيونية يعترف بفرادة المحرقة فإن ذلك سيبدو جيدا في أوروبا الراهنة.

وأضافت قائلة: " بركة قال في برنامج إيلانا ديان بأن المحرقة كانت حقا ظاهرة فريدة، لهذا ثمة أساس للافتراض بأنه لن يشبه خلال زيارته لبولندا بين إسرائيل وألمانيا النازية كما اعتاد زملاؤه في المعسكر، ومع ذلك يدور الحديث عن عضو كنيست معاد لإسرائيل بشكل مغال".

وحول كيفية اختيار المشاركين في الوفد ذكر مكتب رئيس الكنيست أن "أعضاء الكنيست يتم اختيارهم من من قبل رئيس الكنيست لمهام الدعاية والتمثيل في أرجاء العالم حسب ملاءمتهم ومهارتهم لجوهر المهمة وأهدافها".