ضحايا حادثة سيناء المروعة من كفرمندا وعيلوط والرينة وعيلبون والمزرعة

ضحايا حادثة سيناء المروعة من كفرمندا وعيلوط والرينة وعيلبون والمزرعة

علم أن حصيلة ضحايا الحادث المروع الذي وقع في سيناء قد وصل إلى 11 شخصاً من قرى كفر مندا وعيلوط وعيلبون والرينة والمزرعة.

وعلم موقع عــ48ـرب أن 3 من بين ضحايا الحادث هم من قرية كفرمندا، وهم المرحومون سعود فاروق عبد الحليم وبلال يوسف طه وبسمة حسام عبد الحليم.

أما ضحايا الحادث من قرية الرينة/ الناصرة فهم المرحومون أشرف علي حشمه وطفله يزن حشمة، والشابة أنوار أحمد زعرورة.

ومن قرية عيلبون لقي الشاب رامي حايك (25 عاماً) أيضاً مصرعه في الحادث.

وكانت تقارير إعلامية قد أشارت إلى مصرع إثنين من قرية المزرعة في الحادث أيضاً، وهما المرحومان نجيب غضبان وأمير فواز هيب.

أما قرية عيلوط فقد فقدت إثنين من شبابها، وهما المرحومان رأفت محمد خطيب، وابن عمه طارق أحمد خطيب.

وكان بدأ بعد ظهر اليوم نقل جثامين ضحايا حادث الطرق المروع الذي وقع في سيناء، من معبر طابا إلى مستشفى أبو كبير.

وعلم أنه كان من بين ركاب الحافلة ثلاثة أزواج من كفر مندا، عقدوا قرانهم في الأسبوع الأخير. وسافرت العائلات الثلاث إلى مصر لقضاء شهر العسل، إلا أن الحادث المروع انتزع فرداً من كل عائلة! حيث أودى بحياة عريسين وأدى إلى إصابة عروسيهما، في حين أصيب العريس الثالث ولقيت العروس الثالثة مصرعها!

وكان قد أعلن في وقت سابق أن 11 شخصاً لقوا مصرعهم، في حين أصيب ما يقارب 40 شخصاً آخرين، بينهم عدد من الإصابات الخطيرة في حادث الطرق المروع الذي وقع بعد ظهر أمس في سيناء.

وجاء أن حافلة تقل عرباً من الجليل قد انقلبت في الطريق المؤدي من نويبع إلى طابا في سيناء.

وعلم أن الحافلة كانت ضمن مجموعة من 6 حافلات كانت في طريقها من المنطقة السياحية نويبع، عندما وقع الحادث على بعد 2 كيلومتر منها، قرابة الساعة الرابعة والنصف من بعد ظهر الثلاثاء.

وكانت قد أشارت التقارير الأولية إلى أن السائق فقد السيطرة على الحافلة بعد خروجها من نويبع، ما أدى إلى انقلابها. في حين أشارت تقارير أخرى نقلاً عن مصادر شرطية أن انفجار أحد إطارات الحافلة هو الذي أدى إلى وقوع الحادث، كما لم تستثن المصادر ذاتها إمكانية أن يكون الحادث قد نجم عن السرعة!

وقد تم نقل عدد كبير من الجرحى إلى معبر طابا، ومن هناك تم نقلهم بواسطة سيارات الإسعاف إلى مستشفى "يوسيفطال" في مدينة إيلات.

وتبين أن عدد المصابين الذين نقلوا إلى المستشفى وصل إلى 29 مصاباً، بينهم إصابتان وصفتا بالخطيرتين، و4 إصابات متوسطة، ووصفت باقي الإصابات بأنها خفيفة.

وفي نبأ لاحق تم نقل 14 مصاباً من مستشفى "يوسيفطال" إلى مستشفى "سوروكا" في مدينة بئر السبع.

وعلم أن بين المصابين الذين تم نقلهم إلى بئر السبع يوجد إصابتان ما بين متوسطة وخطيرة، بينهما طفلة (6 سنوات)، و 4 حالات متوسطة، ووصفت باقي الإصابات بأنها خفيفة، وقد تم تسريح إثنين منهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018