عشرات الاطفال العرب في النقب: "لا تهدمو بيوتنا"

عشرات الاطفال العرب في النقب: "لا تهدمو بيوتنا"

واصلت جرافات وزارة الداخلية، اليوم الثلاثاء، تنفيذ سياسة هدم المنازل والمحال التجارية في البلدات العربية غير المعترف بها في النقب، حيث هدمت ثلاثة منازل وحظيرة للغنم في قرية المساعدية، ومحلين تجاريين في قرية البحيرة.

ورافق جرافالت الهدم مفتشو البناء في وزارة الداخليه تحميهم قوات كبيره من الشرطه وحرس الحدود

وتعود المنازل والحظيرة التي تم هدمها في المساعدية، لعائلة ابو سكوت. وقال المواطن علي ابو سكوت : ان العائله تعتاش على تربية المواشي، وتبحث عن العيش الكريم، لكن الدولة تعمل على قطع رزق العائلة، بدل مساعدتها على تطوير مشروعها. وأضاف: مهما فعلوا، فسنبقى على أرضنا وسنعيش في الخيام ولن نرحل من هنا.

اما المحلان التجاريان في قرية البحيرة فيعودان لعائلة الجويني.

ويفيد مراسلنا ان دورية الهدم توجهت الى قرية الزعرورة المجاوره بهدف هدم محل تجاري كبير يعود لعائلة العمور، الا ان صاحب المحل ابرز لهم امرا من المحكمه يمنع هدم المبنى.

وقام جبر ابو كف، رئيس المجلس الاقليمي، واعضاء من المجلس بزيارة مواقع الهدم والتضامن مع السكان مؤكدين اهمية التضامن والتكاتف خاصة في هذا الوقت بالذات، حيث تقوم الدولة بتمرير اكبر مخطط لمصادرة الاراضي وتسعى الى اقامة مجلس اقليمي جديد يساعدها على تمرير مشاريع التركيز والتهجير.

وكان المئات من سكان القرى غير المعترف بها في النقب، قد تظاهروا، امس، امام مكاتب وزارة الداخلية، في مدينة بئر-السبع, احتجاجا على اصدار اوامر بهدم منازل أكثر من 150 عائلة في ثلاث قرى (ضحية, مساعدية, عتير).

ولم تطرح السلطات اي أقتراح بديل لأصحاب البيوت المهدده بالهدم, ما يعني أنه ستتم عملية أقتلاع ثلاث قرى وترك مئات الأطفال, الشيوخ والنساء بدون مأوى.
وشارك في تظاهره الاهالي، عشرات الاطفال الذين حملوا لافتات: "لا تهدموا بيتي" , وهتف المتظاهرون" لن نهدأ حتى تلغى أوامر الهدم".

وطالب المتظاهرون السلطات بمحاورتهم واشراك المواطنين البدو في أيجاد الحلول الملائمه, وشددوا على مطالبتهم بالاعتراف بحقوقهم وسماع مطالبهم، حتى يؤدي ذلك الى منع انفجار مؤكد، وذلك بسبب الأقتلاع القسري والعنف المستعمل ضدهم. وأوضح المتظاهرون ان تظاهرتهم تشكل حلقة في سلسلة عمليات احتجاج سيتم تنفيذها خلال الفترة القريبه، والتي ستشمل اقامة وتنظيم خيمة احتجاج, مسيرات, تظاهرات في كل أرجاء البلاد، وغيرها.

وقال سلمان الغنامي، مدير عام المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها ان هذه التظاهرة تشكل مرحلة جديدة في الحملة الجماهرية لمنتدى "معا" الموجهه ضد هدم البيوت. مضيفا ان هذه الحملة ستشمل نشاطات اعلامية مكثفة, وتشكيل لوبي سياسي وتنظيم فعاليات أخرى.