في يوم الثامن من اذار: مؤتمر للنساء العاملات في الجليل لتاسيس اول اطار نقابي منذ النكبة للعاملات الفلسطينيات داخل اسرائيل

في يوم الثامن من اذار: مؤتمر للنساء العاملات في الجليل لتاسيس اول اطار نقابي منذ النكبة للعاملات الفلسطينيات داخل اسرائيل

تحتضن مدينة سخنين في الجليل في يوم الثامن من اذار اول مؤتمر للنساء العاملات الفلسطينيات في الداخل والذي سيتم الاعلان من خلاله عن تاسيس " اتحاد لجان المراة العاملة الفلسطينية"، وهو او تنظيم نقابي للنساء العاملات الفلسطينيات في داخل منذ انهيار الحركة النقابية الفلسطينية على إثر نكبة عام 1948.

وجاءت هذه المبادرة التاريخية من قبل مجموعة من العاملات والعاطلات عن العمل في جمعية صوت العامل النقابية في الناصرة والتي تعمل في مجال الدفاع القانوني عن حقوق العمال العرب في الداخل.


وقالت العاملة مها كريم، والتي تنشط في العمل النقابي في صفوف العاملات الفلسطينيات: " إن هذه المبادرة هي نقطة الانطلاق من اجل تنظيم النساء العاملات الفلسطينيات واالدفاع عن حقوقهن النقابية والوطنية، وهي حاجة ضرورية وملحة في وقت تداس فيه حقوق النساء امام الاستغلال البشع للمشغلين، وامام اغلاق مصانع النسيج في القرى والبلدات العربية ونقلها الى البلدان المجاورة حيث الاستغلال البشع للعاملات في العالم العربي."

واضافت كريم القول:" إن تاسيس اتحاد لجان المراة العاملة الفلسطينية في مناطق الـ 48 له دلالات تاريخية هامة من حيث التمييز الصارخ والفاضح في جتى مجالات الحياة على الفقراء والطبقة العاملة الفلسطينية في الداخل، لكن لهذا المؤتمر التاسيسي ايضا له معان نقابية ووطنية، اذ ان المؤتمر سيؤكد ان اتحاد لجان المراة العاملة الفلسطينية في الداخل يتحمل المسؤولية الوطنية من اجل العمل بكرامة وايضا على دور النساء العاملات في اخذ الدور في الكفاح والانخراط في قضايا شعبهن، مثل النضالات المتعلقة بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية والسياسية المرتبطة بالحقوق الجماعية للفلسطينيين في مناطق الـ 48.

هذا ومن المتوقع مشاركة اكثر من مئتي امراة عاملة وعاطلة عن العمل كمندوبات عن كافة البلدات والقرى العربية في منطقة الجليل والمثلث.



.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية