كتلة التجمع الوطني الديموقراطي تعقد اجتماعها الأول في بداية الدورة الصيفية

كتلة التجمع الوطني الديموقراطي تعقد اجتماعها الأول في بداية الدورة الصيفية

عقدت كتلة التجمع الوطني الديموقراطي، اليوم الاثنين، جلستها الأولى في بداية الدورة الصيفية للكنيست الـ17. وحضر الاجتماع نواب التجمع الثلاثة جمال زحالقة، واصل طه وسعيد نفاع، ومدير الكتلة موسى ذياب، والمساعدون البرلمانيون.

في بداية الاجتماع حيا النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع في الكنيست، النائب سعيد نفاع على انضمامه لكتلة التجمع، وعبر عن ثقته بأن انضمامه سيشكل مساهمة جدية في العمل البرلماني والشعبي لكتلة التجمع.

وأكد النائب زحالقة بأننا نعتز بالنشاط والعمل البرلماني المتميز والنوعي للدكتور عزمي بشارة الذي استقال من البرلمان بعد 11 عاماً، وأن بصماته في العمل البرلماني ستشكل منطلقاً وأساساً لتطوير عمل كتلة التجمع من خلال الربط بين قضايا الناس وهمومها اليومية والمواقف السياسية المبدئية والوطنية.

ومن جهته قال النائب سعيد نفاع في الجلسة:" أن أحل محل النائب السابق د. عزمي بشارة، النائب اللامع بنظر أعدائه قبل أصدقائه وفي مثل هذه الظروف، رغم أن نية الدكتور بشارة الاستقالة سبقت ذلك، ليس بالأمر الهين. المهمات أمامنا كبيرة في حمل رسالتنا: رسالة خدمة أهلنا في قضاياهم اليومية، والرسالة الأخرى التي لا تقل أهمية في قضايانا الفكرية والسياسية والإجتماعية في اتجاه تثبيت هويتنا القومية، ضمان تواجدنا".

وفي كلمته خلال جلسة الكتلة، أكد النائب واصل طه أنه على قناعة تامة بأن القدرات والمواقف المبدئية للنائب سعيد نفاع كفيلة بنجاحه في العمل البرلماني من أجل خدمة شعبه وقضاياه العادلة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص