كتلة التجمع في نقابة الطلاب بجامعة حيفا تنظم اعتصاما احتجاجيا على احتفالات النقابة؛ اشتباكات بين الطلاب وأمن الجامعة..

كتلة التجمع في نقابة الطلاب  بجامعة حيفا تنظم اعتصاما احتجاجيا على احتفالات النقابة؛ اشتباكات بين الطلاب وأمن الجامعة..

على الرغم من الوضع السياسي المتوتر على خلفية المجزرة الرهيبة التي تقترفقها قوات الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة، وبرغم المظاهرة الجبارة التي نظمها الطلاب العرب اليوم في جامعة حيفا احتجاجا على المجزرة، لم تجد نقابة الطلاب العامة في الجامعة من المناسب إلغاء "احتفال افتتاح السنة الدراسية" الذي نظمته الليلة للطلاب في نادي مساكن الطلبة. فقامت كتلة التجمع الطلابي الديمقراطي في النقابة بتنظيم اعتصام احتجاجي عند مدخل الاحتفال.

وتقول الطالبة مروة العبد، عضو النقابة عن التجمع، أنها وزميلتيها في الكتلة، وعدد كبير من أعضاء كادر التجمع في الجامعة قاموا بالاعتصام عند مدخل الاحتفال ومنعوا الطلاب، وخصوصا الطلاب العرب، من الدخول إلى الاحتفال، مشيدة بالتجاوب الكبير الذي حظي به هذا الاعتصام من قبل عدد من الطلاب العرب القاطنين في في مساكن الطلاب، والذين انضموا للاعتصام ومنعوا بأجسادهم دخول الطلاب إليه.

وفي حديث مع الطالبة رشا إبراهيم، رئيسة كتلة التجمع المعارضة في النقابة، قالت: "نظمنا هذا الاعتصام احتجاجا على احتفالات النقابة العامة رغم المجازر التي ترتكبها دولتهم بحق أبناء شعبنا الصامد في غزة، لا نستطيع أن نسمح بالاستهتار بمشاعر أكثر من عشرين بالمئة من طلاب الجامعة، الطلاب العرب، الذين يعيشون مشاعر الأسى والحداد على الشهداء الذين قتلتهم إسرائيل من أبناء شعبنا. لن نسمح لنقابة تقول أنها تمثل مجمل الطلاب في الجامعة بألا تحترم مشاعرنا وتتجاهل غضبنا وتحتفل وكأن شيئا لم يكن. من أجل هذا نحن في النقابة، وهذا جزء من رسالتنا للآخر. كما أود أن أتوجه بالتحية لكل الطلاب العرب الذين انضموا إلى هذا الاعتصام على مشاعرهم الوطنية الصادقة".

يذكر أن الاعتصام استمر وقتا ليس بقصير رغم محاولات تدخل ما يسمى بـ"أمن الجامعة" الذين لاحقوا المعتصمين وحاولوا طردهم أكثر من مرة مما أدى إلى اشتباكات بين الطلاب وبين أمن الجامعة. ومع إصرار هؤلاء على منع المعتصمين مما هم فيه، زاد إصرار الطلاب على التحدي فانطلقوا ينشدون الأناشيد الوطنية ويهتفون الهتافات المنددة بدولة إسرائيل وجرائمها والمناصرة لصمود شعبنا الفلسطيني البطل في غزة.

وقد برز في الاعتصام حضور رئيس الاتحاد القطري للطلاب الجامعيين العرب، ممدوح اغبارية، وكل من عضوات كتلة التجمع في النقابة، الطالبات رشا ابراهيم، مروة العبد وميسان صبح، واللاتي بادرن مباشرة بإرسال رسالة احتجاج شديدة اللهجة لرئاسة النقابة، احتجاجا على الممارسات اللاأخلاقية التي تقوم بها نقابتهم.
.....

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"