لجنة المتابعة العليا تجتمع، السبت القادم، لمناقشة اتساع ظاهرة قتل الشبان العرب بنيران الشرطة وحرس الحدود

لجنة المتابعة العليا تجتمع، السبت القادم، لمناقشة اتساع ظاهرة قتل الشبان العرب بنيران الشرطة وحرس الحدود

تعقد لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد جلسة طارئة، صباح السبت القادم (2-8-2003)، في مقر بناية المجلس المحلي في يافة الناصرة, لمناقشة "ظاهرة الاصبع الخفيفة على الزناد" التي تواصل الشرطة وحرس الحدود وغيرها من الاجهزة الامنية الاسرائيلية، انتهاجها ضد الاقلية العربية في الداخل، منذ اوكتوبر 2000، والتي اودت، في الاسبوع الماضي، بحياة الشابين العربيين مرسي جبالي (28 عاما) من سكان مدينة الطيبة وناصر محمد أبو القيعان (23 عاما) من سكان قرية عتير غير المعترف بها في النقب.

وقال النائب عبد المالك دهامشة (العربية الموحدة) انه بعث برسالة مستعجلة إلى شوقي خطيب، رئيس لجنة المتابعة، يطالبه فيها بعقد جلسة طارئة للجنة بعد ارتفاع حدة الهجمة السلطوية على الوسط العربي وقتل الشابين العربيين خلال أسبوع واحد, ليصل بذلك عدد الشبان العرب الذين قتلوا بنيران قوات الأمن الإسرائيلية منذ أكتوبر 2000 إلى 26 شاباً .