لجنة المتابعة تدعو إلى التظاهر والإحتجاج وتعقد اجتماعاً طارئاً في النقب..

لجنة المتابعة تدعو إلى التظاهر والإحتجاج وتعقد اجتماعاً طارئاً في النقب..

في أعقاب مجزرة بيت حانون دعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية إلى تنظيم التظاهرات وأعمال الإحتجاج المحلية والمناطقية، كما تنوي عقد اجتماع طارئ للجنة غدً الخميس في بئر السبع في النقب.

واعتبرت لجنة المتابعة، في بيان لها وصل عــ48ـرب نسخة منه، المجزرة الرهيبة التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلية في بيت حانون صباح اليوم ( الأربعاء – 06/11/8)، بمثابة صورة جلية لجرائم الحرب الإسرائيلية وتطهيراً عرقياً للشعب الفلسطيني، لا سيما في قطاع غزة، وأنها استمرار لسياسة الإرهاب الإسرائيلية، المدعومة امريكياً، بحق الشعب الفلسطيني، بمختلف فئاته وتياراته، وبدون استثناءات.

وجاء في البيان "في حين تتواصل وتتصاعد المجازر الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، كما تجلّى اليوم بسقوط عشرات الضحايا، جُلهم من الأطفال والنساء، في بيت حانون ، يتواصل بالمقابل التواطؤ الدولي والتخاذل العربي، حتى تجاوز هذا الصمت سلبيته وبات داعماً ضمنياً للسياسات الإسرائيلية- الامريكية".

ودعت لجنة المتابعة الشعب الفلسطيني وقياداته في الضفة الغربية وقطاع غزة إلى تعزيز وحدته الوطنية لمواجهة العدوان الإسرائيلي، والاعتماد على الذات أساساً للتصدي لهذا الإرهاب، الذي يُغيِّر أدواته وأشكاله ولا يغيِّر جوهره ومضمونه وأهدافه.

وحمل البيان الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة لهذه المجازر، ومسؤولية نتائجها وإسقاطاتها. كما دعا ندعو الجماهير العربية، عبر الأحزاب والحركات السياسية الممثلة لها، إلى التظاهر والاحتجاج على الفاشية الإسرائيلية ومجازرها اليومية، التي لا يتغير فيها سوى أعداد الضحايا والشهداء، من خلال البرنامج الذي أعدته اللجنة التنفيذية المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، تنفيذاً للقرارات الأخيرة لسكرتارية اللجنة.

ودعت اللجنة إلى التحّرك الجماعي الوحدوي، لتنظيم التظاهرات المحلية و/ أو المناطقية المشتركة عند مفترقات الطرق و/ أو في مراكز المدن والقرى العربية ، لا سيِّما يومي الجمعة والسبت القادمين ( 06/11/11-10) ، كما جاء في قرارات اللجنة التنفيذية في الاسبوع الماضي... ومن جانب آخر فإن سكرتارية لجنة المتابعة العليا، ستعقد ،بهذا الصدد، إجتماعاً طارئاً لها يوم الخميس (06/11/9) في الساعة الثانية عشرة ظهراً (12:00) في بئر السبع ، في مكاتب المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب.

ومن ناحية أُخرى يواصل مكتب لجنة المتابعة العليا اتصالاته ومراسلاته الدؤوبة مع سكرتيري الأحزاب والحركات السياسية، ومع مختلف وسائل الإعلام، تنفيذاً للقرارات الأخيرة، خصوصاً فيما يتعلق بالتظاهرات الاحتجاجية وبالتعبئة الشعبية والسياسية، وبترجمتها العملية، على المدى القريب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018