لجنة المتابعة تطالب الدولة بالإعتراف بالمسؤولية الكاملة عن مجزرة كفرقاسم

لجنة المتابعة تطالب الدولة بالإعتراف بالمسؤولية الكاملة عن مجزرة كفرقاسم

طالبت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، عشية الذكرى الخمسين لمجزرة كفر قاسم، وامتداداً لقرارات سابقة، الدولة ومؤسساتها وأجهزتها، وبعد مرور خمسين عاماً من تلك المجزرة الرهيبة والإرهابية، بالاعتراف بمسؤوليتها الكاملة عن المجزرة، و"التصرف بما يترتب على ذلك الاعتراف، الذي سيلاحق المؤسسة الإسرائيلية دون كلل أو ملل، وبدون نسيان ولا غفران...".

وبعد أن تبنّت سكرتارية لجنة المتابعة العليا ودعمت في اجتماعها الأخير برنامج اللجنة الشعبية لإحياء الذكرى السنوية الخمسين لمجزرة كفر قاسم، دعت لجنة المتابعة الأحزاب والحركات السياسية والسلطات المحلية وعموم جماهيرنا العربية، للمشاركة الفاعلة في فعاليات ونشاطات إحياء هذه الذكرى، بما يليق بحجم ومستوى هذه القضية ودلالاتها وإسقاطاتها، خصوصاً في المهرجان الشعبي القطري الذي سينظم في يوم الذكرى نفسها، يوم الأحد القادم بتاريخ 06/10/29، في قرية كفر قاسم في المثلث.

ويتضمن البرنامج زيارة الأضرحة والنصب التذكاري للشهداء في القرية...

وأكدت اللجنة ان "الشعوب الحية هي تلك الشعوب القادرة على إحياء ذكرى ضحاياها، والقادرة على إبقاء جذوة الذاكرة الجماعية متّقدة دوماً، بالإصرار على التمسك بالحياة الحرة الكريمة وبناء المستقبل ورسم معالمه على أرض الوطن، فهذا هو قرارانا الجماعي الذي لا تراجع عنه مهما بلغت الظروف أشدّها...".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018