للمرة الثانية في مطار بن غوريون وخلال اسبوع: تفتيش استفزازي لمدير اتحاد الجمعيات العربية امير مخول

للمرة الثانية في مطار بن غوريون وخلال اسبوع: تفتيش استفزازي لمدير اتحاد الجمعيات العربية امير مخول

قامت قوات الامن في مطار بن غوريون منتصف الليلة الماضية (7-8/3/2007) باستدعاء امير مخول مدير عام اتحاد الجمعيات (اتجاه) خلال عودته الى البلاد وقامت بابلاغه انه رهن الاحتجاز لغاية "التفتيش الامني".

واسرع ستة من رجال الامن باحاطته والى احتجاز الهاتف وجهاز الحاسوب النقالين، ومن ثم طلبوا منه مرافقتهم الى قسم جهاز الامن. وقام المحققون بتوجيه اسئلة استفسارية حول تفاصيل سفره الى فرنسا رفض التحدث عنها كونها تندرج ضمن الاسئلة السياسية وليس الامنية. واكد مخول لرجال الامن بقيادة الضابطين المسؤولين ستيف عمار وعادي شمول انه يحذر من الاستفزاز والاهانة ومن المس بحرية عمل اتحاد الجمعيات وعمله كشخصية اعتبارية، كما رفض افراغ لوازمه الخاصة من حقيبة الحاسوب سعيا لاجراء مسح للحاسوب من غير حضوره محملا الامن مسؤولية اي ضرر يحدث، مما اضطر رجال الامن بعد محاولات عدة الى ابقاء الحاسوب تحت نظر مخول.

هذا وقام طاقم كبير من الامن باجراء تفتيش دقيق واستفزازي لكل ما يحمله مخول من امتعة واوراق ونقود، كما قاموا بالتفتيش الجسدي الخارجي، ورغم اساليب الاقناع والترهيب رفض امير مخول لاكثر من ساعة خلع ملابسه، كما طلبوا منه، معتبرا ذلك اذلالا ذاتيا ويتعارض مع كرامة الانسان وحريته ومن منطلقات سياسية اذلالية وعنصرية مشيرا لهم الى التحقيق الذي يقوم به مراقب الدولة في ظاهرة التفتيش العنصري بناء على تقرير المؤسسة العربية لحقوق الانسان. مما اضطرهم بعد ساعتين من عملية التفتيش والتحقيق الى اطلاق سراحه حوالي الساعة الثانية من بعد منتصف الليل.

يذكر ان امير محول تعرض لذات اسلوب المعاملة والتفتيش حين مغادرته البلاد يوم السبت الماضي (3 اذار) حيث بالاضافة الى التفتيش قامت سلطات الامن بالغاء التذكرة الالكترونية التي تمنح للمسافرين العاديين بديلا عن ختم سلطات المطار اثناء المغادرة والعودة.

هذا ويقوم اتحاد الجمعيات باعداد مذكرة احتجاجية الى الجهات الاسرائيلية الرسمية باعتبار الامر مسا بعمل المجتمع المدين الفلسطيني وتصعيدا في النهج الشاباكي العنصري الانتقامي تجاه عمل اتحاد الجمعيات.

كما اجرى اتحاد الجمعيات اتصالات مع الاتحاد الاوروبي ومع لجنة الامم المتحدة لحقوق الانسان, حيث قام امير مخول في جولته بالمشاركة في اجتماع ادارة منبر المنظمات غير الحكومية الاورومتوسطية في باريس, وفي جنيف شارك في مؤتمر الامم المتحدة لدراسة التطورات الحاصلة في مكافحة العنصرية في العالم والتحديات الجديدة وذلك بمناسبة مرور خمس سنوات على المؤتمر الدولي ضد العنصرية المعروف باسم مؤتمر ديربان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018