محكمة العمل: ممنوع على مصلحة الاستخدام تسجيل النساء "رافضات عمل" بسبب انعدام المواصلات العامة في مكان سكناهم

محكمة العمل: ممنوع على مصلحة الاستخدام تسجيل النساء "رافضات عمل" بسبب انعدام المواصلات العامة في مكان سكناهم

اصدرت محكمة العمل اللوائية في الناصرة قرارا مبدئيا يمنع مكتب مصلحة الاستخدام من تسجيل العاطلين عن العمل رافضي عمل بسبب انعدام المواصلات في مكان سكناهم.

وكانت المحكمة وعلى مدى اكثر من عام ونصف قد بحثت في الدعوى القضائية التي قدمتها جمعية صوت العامل النقابية، باسم عاطلات عن العمل من قرية اكسال كن قد سُجلن رافضات عمل من قبل مكتب مصلحة الاستخدام وحرمن من مخصصات ضمان الدخل بحجة عدم قبولهن العمل في مخيطة في مدينة يوكنعام.

وادعت جمعية صوت العامل النقابية عبر محاميها شفيق مسلم، ان مصلحة الاستخدام قد طلبت من العاطلات عن العمل ( الاسماء محفوظة) في شهر ايار من العام 2005 المثول في مكان العمل في بلدة يوكنعام في الساعة السابعة صباحا، مع العلم ان قرية اكسال تعاني من شحة المواصلات العامة وان حافلة الباص الاولى التي تدخل قرية اكسال في السابعة صباحا وتتجه الى مدينة الناصرة، وانه لا يوجد اصلا مواصلات مباشرة بين اكسال والعفولة وان من يخرج من القرية عليه ان يفعل ذلك من خلال التوجه الى العفولة او الى الناصرة، وقد برهنت " صوت العامل" امام المحكمة ان رفض الفتيات للعمل ينبع من انعدام المواصلات من اكسال الى العفولة ويوكنعام وذلك من خلال ابراز جداول شركات الباصات المختلفة ومواعيدها والتي لا تدخل بتاتا الى اكسال والقرى العربية المجاورة .

وكانت المحكمة قد قبلت بالادلة التي عرضها محامي " صوت العامل" والزمت مصلحة الاستخدام بالغاء قرارتها التعسفية والاخذ بعين الاعتبار مسالة توفر المواصلات العامة عند ارسال العاطلين عن العمل الى اماكن عمل تتطلب السفر في المواصلات العامة.

كما الزمت المحكمة مصلحة الاستخدام بدفع نفقات المحكمة للمحامي بقيمة 1200 شيكل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018