مخول يتهم داني ياتوم بتهديده في الكنيست

مخول يتهم داني ياتوم بتهديده في الكنيست

قدم النائب عصام مخول (الجبهة)، امس، شكوى إلى لجنة السلوك البرلمانية، ضد النائب ايهود ياتوم (الليكود)، اتهمه فيها بتهديده، على خلفية التلاسن الكلامي الذي وقع بينهما خلال مناقشة الكنيست لقضية الاسرى الفلسطينيين، حيث طالب النائب مخول باطلاق سراح الاسرى كلهم، اذا كانت وجهة اسرائيل هي السلام، وعدم التذرع بمزاعم مختلفة، لمنع اطلاق سراح الاسرى، كـ"الادعاء بتلطخ اياديهم بالدماء". وذكّر مخول الكنيست بأنه يجلس على مقاعدها، اليوم، نائب حطم جمجمة اسير فلسطيني بيده، في اشارة الى تورط النائب داني ياتوم، بجريمة قتل الفدائيين الذين اختطفوا حافلة الركاب 300، قبل سنوات.

ففي حينه التقطت عدسات المصورين صوراً لاثنين من الفدائيين بعد اعتقالهم وهم على قيد الحياة، لكنه اعلن بعد فترة وجيزة بأنهما قتلا. واشارت التحقيقات الى تورط جهاز الشاباك وياتوم شخصيا بقتل الفدائيين. وحسب ما نشرته وسائل اعلام مختلفة في حينه، قام ياتوم بتحطيم جمجمة احد الاسرى بيده.

وحسب ما قاله النائب مخول في شكواه، فان النائب ياتوم، تقدم منه، بعد نصف ساعة من العاصفة التي اثارتها المشادة بينهما في الكنيست، وهدده قائلا له انه سيتدبر أمره.

وقال مخول في حديث ادلى به للاذاعة الاسرائيلية، صباح اليوم، انه على استعداد للاكتفاء بقيام ياتوم بالاعتذار له من على منصة الكنيست.

اما ياتوم، فقد قدم من جهته، شكوى ضد مخول، اتهمه فيها بـ"التجني عليه وبتقريعه"، مدعيا ان ما يردده مخول، هو "محض افتراء"!؟

وزعم ياتوم في حديث اذاعي انه لم يهدد مخول في الكنيست امس، معترفاً بأنه وجه اليه كلمات نابية، ذكر منها قوله له بأنه "صفيق" و"فمه قذر"!