مظاهرات واحتجاجات في باقة الغربية عقب قرار وزارة المعارف بعدم ضم الصفوف التاسعة للمرحلة الثانوية

مظاهرات واحتجاجات في باقة الغربية عقب قرار وزارة المعارف بعدم ضم الصفوف التاسعة للمرحلة الثانوية

شهدت مدينة باقة الغربية خلال الأسبوع الماضي سلسلة احتجاجات ومظاهرات قامت بتنظيمها لجان أولياء أمور الطلاب في المدارس الثانوية، وذلك عقب قرار وزارة المعارف بعدم ضم الصفوف التاسعة للمرحلة الثانوية.

حيث نظمت لجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة القاسمي الأهلية في المدينة تظاهرة رفع شعارات أمام مبنى البلدية شارك فيها العشرات من طلاب المدرسة بالإضافة إلى أهاليهم .

وطالب المتظاهرون البلدية بدعم مطالبهم لضم الصف التاسع للمدرسة، كما ورفع المتظاهرون شعارات منددة بقرار الوزارة لإغلاق الصف التاسع وشعارات أخرى تطالبها بالتراجع عن قراراها.

ومن ثم عقد اجتماع في قاعة البلدية بحضور كل من رئيس اللجنة المعينة يستحاق فالد بالإضافة إلى مدير قسم المعارف وليد مجادلة وعدد من أعضاء لجنة الآباء، وخلال الاجتماع طالب الحضور رئيس اللجنة المعينة بأن يطلب مباشرة من وزارة المعارف بان تسمح بإقامة الصف التاسع بالمدرسة الأهلية.

وقال رئيس اللجنة المعينة بأن بلدية باقة جت لا تمانع ابدأ مشروع إقامة الصف التاسع بالمدرسة، مشيرا إلى أنه وفي نهاية الأمر لا بد أن تسمح الوزارة بإقامة الصف، وانه لا صلاحية للبلدية بإقامته أو الموافقة عليه.

وفي سياق متصل طالبت لجنة أولياء أمور الطلاب في المدرسة الثانوية للعلوم والتكنولوجيا في باقة وزارة المعارف بأن تعيد النظر بخصوص إلحاق الصفوف التاسعة بجميع المدارس الثانوية على حد سواء.

وجاء ذلك في منشور وزعته اللجنة عقب صلاة الجمعة على أهالي باقة الغربية، قالت فيه: "إنه وبعد اقتناعنا بأهمية ضم الصفوف التاسعة للمرحة الثانوية نطالب الوزارة بأن تعيد النظر في قراراها الذي ينص على إبقاء الصف التاسع ضمن المرحلة الإعدادية".

ويأتي ذلك عقب قرار أصدرته وزارة المعارف ينص على إبقاء النظام في المدارس الإعدادية والثانوية، حيث يتعلم الطلاب حتى الصف التاسع في المرحلة الإعدادية ويلتحقون بالمرحلة الثانوية ابتداءً من الصف العاشر.

وتعقيبا على الموضوع قال ممثل الهيئة التدريسية في المدرسة الثانوية للعلوم والتكنولوجيا: "كنا نتمنى منذ السنة الماضية أن يتم دمج الصف التاسع ضمن المرحلة الثانوية في المدرسة، وقد تعاونا مع البلدية بهذا الصدد، ولكن وزارة المعارف رفضت ذلك بادعاء أنها تريد المحافظة على المرحلة الإعدادية وإبقاءها على حالها".

وتابع المربي محمد غازي عنابسة: "طالبنا بضم الصفوف التاسعة للمرحلة الثانوية بعد تيقننا أنه الأفضل لطلابنا، حيث أننا بذلك نستطيع تحضير الطالب جيدا للصف العاشر ولامتحانات البجروت، ولكن الوزارة رفضت طلبنا فيما قامت بتنفيذ هذا الأمر في عدة مدارس ثانية أخرى في البلاد".

وأضاف غازي: "نحن نحترم قرار وزارة المعارف هذا، ولكن يجب أن يكون القرار عادلا ويسري على جميع المدارس الثانوية وليس مدرستنا فحسب".

ولدى سؤالنا في حال تم دمج الصفوف التاسعة بمدارس ثانوية أخرى في البلاد، ولم ينفذ في الثانوية للعلوم والتكنولوجيا قال غازي: "بدون أدنى شك أنه وفي حال سمح باستيعاب الصف التاسع في مدارس ثانوية أخرى وحرمنا نحن منه، فإننا نعتبر هذا قرارا مجحفا بحقنا، ولن نقف مكتوفي الأيدي تجاهه، وسنتخذ القرارات اللازمة على مستوى جماهيري أو قضائي ضد هذا التمييز، حتى نضمن أن تكون المساواة تامة في هذا المجال".
...