موقع عنصري لسكان يهود من بئر السبع ضد عرب النقب

موقع عنصري لسكان يهود من بئر السبع ضد عرب النقب

أنشأ سكان يهود من مدينة بئر السبع موقعًا عنصريًا تحت عنوان - www.bedouim.org – يعمل على نشر مقالات وأخبار سلبية ضد عرب النقب البدو، والعرب البدو عامة.
وجاء بناء هذا الموقع، الذي لا توجد له أية عناوين رسمية أو أية هواتف، لأن "البدو يشكلون خطرًا استراتيجيًا على الحياة الاجتماعية الغربية في البلاد"، على حد تعبيرهم.

وينشر الموقع مقالات ضد البدو وأخبارًا تكون أحيانا من نسج الخيال، تتعلق بتهم موجهة ضد سكان بدو، ومن بينها: اختطاف سلاح مجندة، وحالات اغتصاب، والسياقة المتهورة على الشوارع، وظاهرة ابتزاز الأموال بدل حراسة. ويطالب الموقع قراءه أن يقوموا بنشر قصصهم الشخصية التي عليها ان تكون ضد عرب النقب البدو.

ويقول القائمون على الموقع في تعريفهم لأنفسهم، إنهم "مجموعة من سكان بئر السبع غير الحزبيين، وأنهم غاضبون من تجاهل وسائل الإعلام لتصرفات البدو والظواهر المنسوبة لهم، وأن الهدف من الموقع تركيز المآسي التي تحدث في شوارع بئر السبع، وتوثيق الظاهرة من أجل رفع مستوى الوعي الشعبي وكسر جدار الصمت من قبل وسائل الإعلام".

وأضاف القائمون على الموقع: "لقد استسلمنا للأمر الواقع بأن ممتلكات اليهود أصبحت مشاعًا، واعتدنا على أن تتلقى طالبات المدارس الابتدائية بناطيل الجينز من بدو مقابل الخدمات. ورغم ذلك صمتت وسائل الإعلام، بينما لم يبادر السياسيون لأخذ زمام المبادرة، مما حدا بالمجموعة أن تقوم بهذا العمل".
ورد على سؤال حول دور الشرطة في مثل هذه الأمور، قال القائمون على الموقع: "أي أمر؟ الثقافة البدوية مبنية على السرقات، وبالتالي لا يوجد أية موارد للشرطة في علاج هذه الأمور. حول كون البدو أكبر تجار المخدرات وكذلك المسوقين ومشجعي استعمالها، فإن الشرطة تبذل قصارى جهدها – ولكن هذا أقل من اللازم. حول السيارات التي تقف خارج المدارس وتقوم بجمع بناتنا، فإن الشرطة تتدخل في حالات نادرة، ولكنها تقف عاجزة أمام الفتيات التي تقلن لرجال الشرطة أنها تصعد معه بمحض إرادتها. وبالتالي فان الشرطة تبكي معنا. في حديث لي مع ضباط الشرطة في بئر السبع، أفهمني الضابط أن الحل هو في خروج مواطنين ملثمين والاعتداء بالضرب عليهم"!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018