هدم أربعة منازل تأوي 32 فردًا في خربة الباطل جنوبي رهط في النقب..

هدم أربعة منازل تأوي 32 فردًا في خربة الباطل جنوبي رهط في النقب..

قامت وزارة الداخلية، معززة بقوات كبيرة من الشرطة، صباح اليوم (الأربعاء) بهدم أربعة بيوت تأوي 32 نفرًا في قرية خربة الباطل غير المعترف بها، جنوبي رهط في النقب.

وقامت الشرطة كذلك باعتقال كل من عبد الكريم العتايقة، عضو اللجنة المركزية للتجمع الوطني الديمقراطي، ونجله ساهر (17 عامًا) ،وكذلك نبهان البحيري، لتمنع منهم محاولة وقف عمليات الهدم. إلا أنه تم إطلاق سراحهم بعد الإنتهاء من عملية الهدم..

وقال عبد الكريم العتايقة في حديث لموقع عــ48ـرب: " كنا نجلس في بيت عزاء على خلفية مصرع أحد أبناء العائلة في حادث طرق. وحين وصلت طلبت الحديث مع الشرطة واعلامهم أننا في مرحلة تفاوض مع "مديرية النهوض ببدو النقب"، وقد انقطعنا في هذه الايام عن المفاوضات بسبب الحادث. وما كان منهم الا وسارعوا إلى اعتقالنا، ومن ثم شرعوا في عمليات الهدم".

وتعود البيوت التي هدمت إلى كل من سليمان العتايقة وهو أب لعشرة أولاد، وأحمد العتايقة وهو أب لخمسة أولاد، وصبري العتايقة أب لثلاثة أولاد، وعلي العتايقة أب لستة أولاد.

ويقول العتايقة: " هناك مخطط لشارع رئيسي على الأرض التي نسكن عليها وفق مخطط رهط جنوب. وحتى يعبر هذا الشارع هناك حاجة لعمل يستمر أربعة أشهر. نحن في مرحلة مفاوضات، ولكن حين نرفض المقترحات يستعملون سلاح الهدم الصادر عن المحكمة ضدنا، وهذا ما حصل"..

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019