وحدة الدراسات النسوية في مدى الكرمل تستنكر مجزرة الإحتلال في بيت حانون

وحدة الدراسات النسوية في مدى الكرمل تستنكر مجزرة الإحتلال في بيت حانون

استنكرت وحدة الدراسات النسوية في مدى الكرمل المجازر التي ارتكبها الجيش الاسرائيلي في بيت حانون شمال غزة وفي بلدة اليامون غربي جنين في الضفة الغربية.

كما ونددت الوحدة ومركز مدى الكرمل- المركز العربي للدراسات الاجتماعية التطبيقية، بهذه الجرائم النكراء التي استهدفت منازل مواطنين آمنين، وقتلت ما يزيد عن العشرين شهيداً في بيت حانون، وخمسة شهداء في بلدة اليامون، كما أصابت أكثر من 40 شخصاً، وتسببت هذه المجازر في قتل 7 اطفال سقطوا من عائلة واحدة وآخرين كانوا يستعدون للذهاب الى مدارسهم بآمان.

وجاء في بيان وصل عــ48ـرب نسخة منه، أن "هذه الجرائم والمجازر المرتكبة ضد عائلاتنا، أبناء شعبنا وبيوتنا الفلسطينية بتأييد صريح من الولايات المتحدة الامريكية وتحت غطاء الصمت العربي، تأتي استمراراً للحصار التجويعي القاتل وتهدف الى إبادة الشعب الفلسطيني".

ودعا البيان إخوتنا الفلسطينين في الضفة والقطاع الى التعالي على خلافاتهم والتكاتف والعمل سوياً ضد الوحشية الاسرائيلية، كما دعا أهلنا الفلسطينيين في الداخل، بما في ذلك الجمعيات والمنظمات النسوية، الى الخروج من دائرة الصمت والتضامن مع أهلنا في الضفة والقطاع ومع النساء الباسلات هناك اللاتي يقاومن بأجسادهن العزل دبابات البطش والدمار الاسرائيلية !!!

كما طالبت وحدة الدراسات النسوية شعوب العالم وكافة الحركات والتنظيمات النسوية الاسهام في التصدي للهمجية الاسرائيلية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018