وفد اسكتلندي يزور قريتي رمية والقبسي غير المعترف بهما

وفد اسكتلندي يزور قريتي رمية والقبسي غير المعترف بهما

استقبلت لجنة الأربعين، يوم الثلاثاء 24.07.07، وفدا اسكتلنديا ضم 19 من الطلبة والأساتذة الجامعيين والعاملين الاجتماعيين الناشطين في اطار كنيسة "سانت اندروز – طبريا الجليل". وقام الوفد بمرافقة طاقم من اللجنة بجولة في قريتي رمية والقبسي غير المعترف بهما، وقف خلالها على اوضاع القريتين والمشاكل التي يواجهها الأهالي جراء عدم الاعتراف بهم من قبل السلطات وبالتالي حرمانهم من الحقوق والخدمات.

خلال زيارتهم الى رمية استمع اعضاء الوفد الى شرح حول قضية القرية وما يعانيه اهلها جراء تجاهل وجودهم وحقوقهم على اراضيهم ومساعي مدينة كرمئيل المتواصلة الى توسيع الاستيطان على اراضيهم وتضييق الخناق عليهم لترحيلهم من بيوتهم واراضيهم. وتحدث احد سكان رمية، يوسف سواعد (ابو ضرغام)، امام الوفد عن اوامر اخلاء البيوت والحظائر التي تلقاها عدد من الاهالي. كما وقف اعضاء الوفد على الفارق الشاسع بين معيشة المواطنين العرب في رمية وجيرانهم اليهود في كرمئيل، وشاهدوا بأم عيونهم كيف يتمتع اطفال كرمئيل في مخيم صيفي في حين يحرم اطفال رمية من أي فعالية ترفيهية في العطلة الصيفية.

وقدم مركز لجنة الأربعين في الشمال، نايف سواعد، شرحا حول قضية القرى العربية غير المعترف بها والنشاط الذي تقوم به لجنة الاربعين منذ قرابة 20 عاما، من اجل تحصيل الاعتراف بهذه القرى وضمان حقوق اهلها. وتطرق الى جوانب العمل الذي تقوم به اللجنة دفاعا عن هذه القرى، بما في ذلك الدفاع عن الاهالي وبيوتهم في مواجهة اوامر الهدم والاخلاء، والسعي المتواصل لتوفير مشاريع وبنى تحتية تخفف من معاناة الاهالي.

وتوجه الوفد لزيارة الحي الغربي من بلدة القبسي غير المعترف بها، ووقف عن قرب على اوضاعها وعلى معاناة اهلها، والفارق الشاسع بين معيشتهم في ظل غياب الاعتراف والحرمان من الخدمات، ومعيشة جيرانهم في مستوطنة لفون.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018