وفد فرنسي يزور قريتي رمية وعرب القبسي غير المعترف بهما..

وفد فرنسي يزور قريتي رمية وعرب القبسي غير المعترف بهما..

قامت وفد فرنسي تابع إلى "الحملة الأهلية للدفاع عن الفلسطينيين" بزيارة إلى قريتي رميه وعرب القبسي، اطلع خلالها على قضية القرى العربية غير المعترف بها، وعلى نضال لجنة الأربعين من أجل الاعتراف بهذه القرى وربطها بالخدمات والبني التحتية.

قد رافق الوفد مركز لجنة الأربعين في الشمال، نايف سواعد، وقدم شرحا وافيا عن الصعوبات التي تواجهها القرى العربية غير المعترف بها.

كما أشار إلى نضال لجنة الأربعين من اجل تحصيل الاعتراف للقرى غير المعترف بها. واستعرض الفعاليات والنشاطات المختلفة التي تقوم بها اللجنة كمد القرى بالمياه، و بناء رياض أطفال وعيادات، والدفاع عن سكان هذه القرى أمام المحاكم بحجة البناء غير المرخص، هذا بالإضافة إلى الفعاليات الترفيهية التي تهدف إلى تخفيف معاناة السكان.

ووقف الوفد الفرنسي، من خلال زيارة لقرية رمية، على الحصار الذي يعيشه سكان الحي من خلال البنايات الجديدة التي تضيّق الخناق حول سكان الحي.

بعدها قام الوفد بزيارة عرب القبسي، وهناك التقوا بالسيد جمال سواعد الذي قدم لهم لمحة عن الوضع الحالي للقرية، وأشاد بمجهود لجنة الأربعين في الدفاع عن القرى غير المعترف بها.

وقام الوفد بجولة داخل القرية وتفاجأوا من كون هذه المعاناة قائمة أيضا داخل الخط الأخضر، بعد أن اعتقدوا أنها تقتصر فقط على الضفة الغربية وقطاع غزة. وشكر الوفد لجنة الأربعين على استقبالهم كما وعدوا بتكثيف زياراتهم التضامنية في المستقبل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018