مظاهرة احتجاجية ضد عمليات الهدم والبناء في باب المغاربة..

 مظاهرة احتجاجية ضد عمليات الهدم والبناء في باب المغاربة..

شارك الآلاف من فلسطينيي الداخل، من جميع انحاء البلاد، في المظاهرة الحاشدة التي نظمت بعد ظهر امس، الجمعة في الناصرة، احتجاجاً على عمليات الحفر في منطقة باب المغاربة.

وقد انطلقت المظاهرة من ساحة مسجد السلام في الحي الشرقي إلى الشارع الرئيس وانتهت في ساحة اللحام قرب مسجد شهاب الدين.

وقد ردد المشاركون في المظاهرة الهتافات التي تندد بممارسات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المبارك، وتطالب بوقف الحفريات في منطقة باب المغاربة.

وفي ختام المظاهرة ألقيت عدة كلمات، تحدث فيها رئيس بلدية الناصرة، ر امز جرايسي، والشيخ رائد صلاح.

وكانت جرافات الاحتلال الإسرائيلي بدأت منتصف الأسبوع بما سمته عمليات ترميم لجسر كان آيلا للسقوط في المنطقة، فيما اعتبرت جميع القوى والفعاليات العربية والإسلامية هذه العملية جزءًا من المخطط الإسرائيلي المستمر لزعزعة أساسات المسجد الأقصى.

وقد رافقت عمليات الجرف والعمل في المنطقة، منذ بدايتها، أعمال احتجاجية عديدة، وزار المكان شخصيات سياسية قيادية عربية.

كما أدت المواجهات التي اندلعت بين فلسطينيين من سكان القدس الشرقية وبين الشرطة الإسرائيلية إلى وقوع الإصابات والاعتقالات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018