وتدّعي أنّ د.بشارة قاد سيارته من دون رخصة..
شرطة إسرائيل تزوّر الحقائق والصحيفة تتبناها! | محليات | عرب 48" /> وتدّعي أنّ د.بشارة قاد سيارته من دون رخصة..
شرطة إسرائيل تزوّر الحقائق والصحيفة تتبناها! "/>

"يديعوت أحرونوت": النائب د.بشارة فوق القانون!!..
وتدّعي أنّ د.بشارة قاد سيارته من دون رخصة..
شرطة إسرائيل تزوّر الحقائق والصحيفة تتبناها!

"يديعوت أحرونوت": النائب د.بشارة فوق القانون!!..<br> وتدّعي أنّ د.بشارة قاد سيارته من دون رخصة..<br> شرطة إسرائيل تزوّر الحقائق والصحيفة تتبناها!

يتضح يومًا بعد يوم، أنّ كل نشر في الصحافة الإسرائيلية يتعلق بالنائب د. عزمي بشارة يترافق بتشويهات وتضليلات لا أساس لها من الصحة! فقد نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، منتصف هذا الأسبوع، خبرًا مفاده بأنّ النائب بشارة ضبط وهو يقود سيارته من دون رخصة، وورد في الخبر أن رخصته ليست سارية المفعول منذ سنة ونصف السنة، وعنونت الخبر بـأنّ بشارة "فوق القانون"!

وحقيقة الأمر أنّ النائب بشارة كان في طريقه إلى جنازة المرحوم أحمد أبو حسين، يوم الجمعة الفائتة، ولم تكن رخصة سياقته بحيازته ذلك اليوم. وشرح بشارة الأمر للشرطي، ثم أعطاه الشرطي دعوة حضور إلى المحكمة، لإثبات ذلك.

وقال الشرطي إنّ حاسوبه يشير إلى أنّ بشارة يقود من دون رخصة، في حين أشار فحص في حاسوب وزارة الداخلية أنّ هذا غير صحيح.

وبعد ثلاثة أيام تسرّب الموضوع إلى صحيفة "يديعوت أحرونوت"، ونشر مراسلها أيتسيك سبان الخبر المذكور، من دون طلب رد عليه. وفي أعقاب النشر بعث النائب بشارة برسالة إلى المحرر، واتضح بعد توجيه الرسالة أنّ الشرطة هي التي ضلّلت مراسل الصحيفة بتفاصيل خاطئة!

وقد بلّغت الصحيفة مكتب النائب بشارة بأنّ الموضوع تحوّل إلى محامي الصحيفة وتلقوا تعقيب وزارة المواصلات وتعقيب الصحافي نفسه، واتضح من كل ذلك أنّ الشرطة ضللت مراسل الصحيفة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019