المتابعة تستعد لإنجاج فعاليات يوم الأرض

المتابعة تستعد لإنجاج فعاليات يوم الأرض

في سياق التحضيرات التي تقوم بها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية لإحياء الذكرى الخامسة والثلاثين ليوم الأرض الخالد في 30 مارس/آذار 2011، عقد سكرتيرو الأجسام المركبة للمتابعة يوم أمس، الاثنين، اجتماعا لبحث آلية تنفيذ قرارات وتوصيات المجلس المركزي الذي سبق أن انعقد الخميس الماضي.
 
وأكد الاجتماع على أهمية التعبئة الجماهيرية، والتحضيرات المكثفة لإنجاح الذكرى وفعالياتها المختلفة، وعلى رأسها الإضراب العام والشامل والمسيرة المركزية في عرابة البطوف، كما أكد على الجهد الذي يتوجب أن تبذله الأحزاب والحركات السياسية والسلطات المحلية العربية واللجان الشعبية في مختلف البلدات العربية.
 
وانبثقت عن الاجتماع لجنة مصغرة، ستقوم بمتابعة وتنسيق النشاطات التي أقرتها المتابعة مع الجهات المحلية في البلدات والمناطق التي ستستهدفها الفعاليات، بحيث سيتم التنسيق مع السلطات المحلية واللجان الشعبية في عرابة وسخنين ودير حنا حول المسيرة المركزية ومسارها وتوقيتها وما سيعقبها من كلمة لرئيس لجنة المتابعة العليا، وأخرى لرئيس مجلس محلي عرابة، وثالثة للجنة الشعبية يلقيها عريف المهرجان الخطابي الذي سيقام في نهاية المسيرة، والذي لن تتجاوز مدته بضع دقائق.
 
كذلك، سيتم التنسيق مع اللجنة الشعبية في اللد حول نشاط يوم الأرض الذي ستشهده المدينة يوم 29/03/2011 ، ومع لجنة العراقيب والمجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب حول مظاهرة يوم الأرض في العراقيب والتي ستجري يوم 27/03/2011، وحول معسكر التواصل مع النقب والذي سيجري يوم 26/03/2011، والذي تبنت المتابعة برنامجه.
 
ينضاف إلى ذلك، سعي لجنة المتابعة لتنفيذ برامج توعوية تثقيفية حول ذكرى يوم الأرض في المدارس، وذلك بالتنسيق مع لجنة متابعة قضايا التعليم ولجنة أولياء أمور الطلاب القطرية واللجان المحلية. 
 
كما ستقوم لجنة المتابعة بتعميم بيان تفصيلي حول يوم الأرض يتم توزيعه على الجمهور والإعلام قبل يوم الذكرى بأسبوع، كما ستقوم بتعليق ملصقات حول المناسبة في مختلف البلدات.
 
إلى ذلك، من المقرر أن تشهد البلدات التي سقط فيها شهداء مسيرات تقليدية. وستحمل جميع النشاطات والفعاليات الحزبية والمحلية المتعلقة بيوم الأرض اسم لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019