غضب وإعلان يوم أرض في "أم الشقف" في قرى الكرمل

غضب وإعلان يوم أرض في "أم الشقف" في قرى الكرمل

 
في أعقاب رد المحكمة العليا للالتماس المقدم من قبل أهالي قرى الكرمل عقدت جمعية الدفاع المشتركة عن أراضي الكرمل، يوم أمس السبت، اجتماعا طارئا لها، وذلك للتداول حول التطورات الأخيرة واتخاذ القرارات، وكذلك بحث خطواتها المستقبلية، لاسيما مواصلة النضال الشعبي بعد أن تعثرت في أروقة المحاكم.
 
هذا وعلى ضوء استمرارالسياسات التي تتبعها السلطات تجاه أبناء قرى الكرمل، قرر أعضاء الجمعية بالإجماع، الإعلان عن يوم الأرض في منطقة أم الشقف بتاريخ 09/04/2011.
 
وتبين خلال الجلسة أن لجنة التخطيط والبناء اللوائية، قدمت في الآونة الأخيرة قرابة 282 لائحة اتهام بحق مواطني البلدة، لبنائهم بيوتهم دون تراخيص.
 
وتباحث أعضاء الجمعية حول آخر التطورات في قضية أراضي الجلمه والمنصورة، والأسباب التي آلت إلى تعثر المفاوضات بين الطرفين، و بحث قضية الخارطة الهيكلية (والتي جمدت من قبل المحكمة).
 
يشار إلى أن السلطات تحاول مصادرة 4132 دونما من أراضي منطقة أم الشقف، وتحويلها إلى منطقة حدائق تابعة لما يسمى "بارك هكرميل".