الآلاف يشاركون في مسيرة يوم الأرض والمهرجان المركزي بعرابة

الآلاف يشاركون في مسيرة يوم الأرض والمهرجان المركزي بعرابة

تواصلت فعاليات يوم الأرض منذ صباح اليوم الأربعاء في منطقة البطوف كما في النقب وغيرها من المناطق، حيث انطلقت المسيرات الشعبية في مثلث يوم الأرض من سخنين  وعرابة ودير حنا  بعد ظهر اليوم. زانطلقت المسيرة الحاشدة من قبالة النصب التذكاري للشهداء في مدينة سخنين يتقدمها ممثلين عن كافة القوى السياسية والفعاليات الشعبية ورجال دين ومثلها في عرابة ودير حنا، حيث جابت المسيرة شوارع المدينة وأزقتها القديمة تحت العلم الفلسطيني ووسط صدى الهتاف والشعارات المنددة بسياسات المؤسسة الإسرائيلية اتجاه العرب، والمحذرة من استمرار مخططات التهويد وسلب الأرض وهدم المنازل العربية.

وتابعت المسيرة طريقها باتجاه بلدة عرابة حيث التحمت مع مسيرتي عرابة ودير حنا مع توافد الألوف المشاركة من كافة بقاع الوطن في المثلث  والجليل الى ساحة المهرجان المركزي في ساحة السوق في عرابة.

هذا  وتولى عرافة المهرجان المركزي محمد كناعنة، أمين عام  حركة أبناء البلد وتحدث في المهرجان كل من رئيس لجنة المتابعة العليا محمد زيدان ورئيس المجلس المحلي للبلد المضيف عمر نصار اللذان أكدا على أهمية إحياء يوم الارض لترسيخ معانيه في ذهنية وثقافة الاجيال، وكذلك التأكيد على مركزية قضية الأرض في حياة العرب في هذه البلاد.

كما اكد زيدان على أهمية وحدة الجماهير وقواها السياسية لمواجهة سياسة سلب الأرض بصفتها الضمان الأكبر لبقائنا في وطننا أعزاء كرماء، مشيرا إلى أن المؤسسة لازالت ماضية بنفس السياسات العنصرية اتجاه العرب وتضييق الخناق أكثر وأكثر لتدفع الشباب نحو الانفجار.

 ودعا زيدان إلى اكبر وحدة صف لمواجهة المخاطر المتزايدة ووقف الاستمرار بسياسة الاستخفاف في تجاهل مصالح العرب وحقهم على هذه الأرض وتطورهم وبناء مستقبلهم على ارض الآباء والأجداد.

. نشاطات يوم الأرض

 وتحيي الجماهير الفلسطينية في الداخل، اليوم الأربعاء، الذكرى الخامسة والثلاثين ليوم الأرض الخالد بالإضراب العام الذي يشمل كافة القطاعات، إضافة إلى سلسلة من الفعاليات في عدة مناطق بينها اللد والعراقيب في النقب والمسيرة المركزية في عرابة البطوف.

 وكانت لجنة المتابعة العليا لشؤون عرب الداخل قد أعلنت الإضراب العام والشامل وذلك في إطار معركة الدفاع عن الأرض، كما دعت إلى أوسع مشاركة جماهيرية في الفعاليات التي تم إقرارها.

 وكانت لجنة المتابعة قد أصدرت يوم أمس، الثلاثاء، بيانا أوضحت فيه أن الإضراب العام والشامل يشمل كافة المؤسسات والقطاعات والمجالات دون استثناء، بما فيها السلطات المحلية والمدارس والمحال التجارية والمؤسسات المجتمعية والتجار والفلاحين والعمال والموظفين.

 ودعت المتابعة إلى المشاركة في مظاهرة عراقيب النقب في الثانية من بعد ظهر اليوم، والمسيرة المركزية ليوم الأرض في الثانية من بعد ظهر اليوم في عرابة البطوف.

 الإضراب العام والشامل عم القرى والمدن العربية في الداخل، وخاصة في مثلث يوم الأرض، سخنين وعرابة ودير حنا، حيث أن جميع المرافق والمؤسسات مغلقة، وأن هناك التزاما شاملا وصارما بقرار الاضراب.

 زيارة لاضرحة الشهداء

 قام أعضاء اللجنة الشعبية في مدينة سخنين، ووفد من قيادة الجماهير العربية في الداخل بزيارة أضرحة شهداء يوم الارض في كل من سخنين عرابة وكفر كنا، وذلك ضمن فعاليات إحياء الذكرى ال35 ليوم الارض الخالد وشهدائه ، حيث وضعت أكاليل الزهور على النصب التذكاري للشهداء الثلاث خديجة شواهنة، وخضر خلايلة ورجا ابو ريا في سخنين وضريح الشهيد خير ياسين في عرابة ومحسن طه في كفر كنا.

  هذا وكان من بين الوفد عدد من القيادات المحلية والقطرية واعضاء كنيست ورؤساء سلطات محلية وعدد من كوادر وقيادات الاحزاب السياسية.

 وتواصلت فعاليات يوم الأرض منذ صباح اليوم في عرابة حيث انطلقت الوفود المشاركة من سخنين ودير حنا وعرابة الى ضريح شهيد يوم الأرض خير ياسين في عرابة.

 وضم الوفد حشدا من الأهالي ونشطاء وقيادات الأحزاب السياسية واللجنة الشعبية المحلية، كما تقدم الوفد قيادات الحركات السياسية ورئيس السلطة المحلية عمر نصار ورئيس لجنة المتابعة العليا محمد زيدان الذي وضع اكليلا من الزهور على ضريح الشهيد.

 وفي كفر كنا شارك المئات في المسيرة التقليدية السنوية في يوم الأرض، انتهت بوضع أكاليل الزهور على ضريح الشهيد محسن طه الذي سقط في يوم الأرض 1976.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018