اجتماع تشاوري في النقب لإرغام بلدية بئر السبع على فتح المسجد الكبير

اجتماع تشاوري في النقب لإرغام بلدية بئر السبع على فتح المسجد الكبير

استمرارًا لقرار المحكمة العليا الذي يقضي بتحويل المسجد الكبير في بئر السبع من متحف عام إلى متحف للديانة الإسلامية، بادر مركز "عدالة" الى عقد اجتماع تشاوري حضره الملتمسون للمحكمة وممثلون عن القوى والحركات السياسية ومؤسسات المجتمع المدني الفاعلة في النقب، وذلك بهدف دراسة الخطوات النضالية القادمة لإرغام بلدية بئر السبع على فتح المسجد أمام المصلين.
 
وقد افتتح الاجتماع مدير مشروع "عدالة" في النقب د. ثابت أبو راس الذي رحب بالحضور وشرح أهداف الاجتماع.
 
من جهته قدم المحامي عادل بدير، الذي تابع الملف من قبل "عدالة" شرحًا مفصلاً حول قرار المحكمة والوضعية القانونية الجديدة للمسجد وامكانيات النضال القضائي في ظل قرار المحكمة الجديد.
 
وأكد جميع الحضور على موافتهم وعزمهم على الاستمرار في النضال من أجل تحويل المسجد من متحف إسلامي كما ينص قرار المحكمة إلى مكان عبادة لجمهور المسلمين من سكان بئر السبع وعشرات الآلاف الذين يأتون يوميًا لتلقي الخدمات في المدينة.
 
وقرر الحضور طلب جلسة مع رئيس بلدية بئر السبع لاستيضاح موقفه والخطوات القادمة التي تنوي البلدية عملها في الموضوع. كما وقرر الحضور التوجه إلى مؤسسات تخطيط مهنية كالمركز العربي للتخطيط البديل ومهنيين آخرين بهدف إشراكهم في خطة العمل، وتقديم الطلب لسلطات التخطيط والمؤسسات المختصة لتحويل هدف استعمال المبنى من متحف إلى مكان عبادة.
 
 واختتم الاجتماع بالاتفاق على عقد جلسات دورية لمتابعة تنفيذ القرارات والتخطيط للخطوات القادمة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص