تواصل فعاليات مخيم الهوية الحادي عشر

تواصل فعاليات مخيم الهوية الحادي عشر

لا تزال  فعاليات مخيم الهوية الحادي عشر للتجمع الوطني القائم في منتج ملاهي التوت في مدينة طمرة متواصلة لليوم الثالث على التوالي بنجاح، وذلك وسط أجواء طفولية وابداعية مثيرة، حيث يشمل المخيم محطات في ميادين مختلفة منها ترفيهية،وتثقيفية وفنية وفي ميادين الكتابة الابداعية والرسم والنحت والمسرح والدبكة الشعبية وغيرها، حيث دأب الأطفال باشراف المرشدين وكوادر المختصين الى تصوير واقعهم وواقع شعبهم وتطلعاتهم من خلال توظيف مهاراتهم الابداعية.

وأشرف على الورشات عدد من النشطاء البارزين منهم بيروت حمود الكتابة الابداعية،سهيلة عبود في مجال الفنون الجميلة، وسيم ميعاري دبكة شعبية، فراس خلايلة في الشطرنج، ،سامي ناشف في  جغرافيا الوطن، حسام ابراهيم في كشافة الشبيبة التجمعية.

مدير المخيم ذياب عكري عبر عن رضاه حول سير الفعاليات ونجاح البرنامج والمحطات التي تضمنها، حيث أكد أن الفضل بذلك يعود للكادر الحزبي الواسع والنوعي المتمرس في ادارة المخيمات الصيفية، واثنى على تفاعل المرشدين ومسيري الورشات الذين تفانوا في خدمة الطلاب بكل الرفق والمحبة، كما اثنى وشكر الاهالي الذين تواصلوا مع الأطفال على مدار الساعة من أجل إنجاح المخيم.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص