القوى الوطنية والإسلامية في الداخل تدين تهجم بركة على رئيس لجنة المتابعة

القوى الوطنية والإسلامية في الداخل تدين تهجم بركة على رئيس لجنة المتابعة

أدانت القوى الوطنية والإسلامية، اليوم الأربعاء، خطاب عضو الكنيست محمد بركة وهجومه على رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل في مظاهرة للجبهة الديمقراطية للسلام والمساوة في عرابة البطوف الأسبوع الماضي.
 
وقال بيان صادر عن القوى الوطنية والإسلامية إنها تدين تصريح بركة وتعتبره لا يحترم الأغلبية في لجنة المتابعة، كما تنوه إلى أن بركة لا يعين الرئيس وليس هو من يفصله.
 
ووقع على البيان كل من التجمع الوطني الديمقراطي والحركة الإسلامية الشمالية، والحركة الإسلامية الجنوبية، والحزب القومي، وأبناء البلد، والحزب العربي الديمقراطي.
 
وقال البيان، الذي وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، إن الأوضاع والظروف التي تمر بها الجماهير العربية في الداخل كانت تستدعي من بركة أن يكون أكثر مسؤولية تجاه لجنة المتابعة كسقف للجماهير العربية ورأس حربة في نضالها وصمودها أمام التحديات.
 
كما استهجنت القوى الوطنية والإسلامية ورفضت أن يصدر بيانان على نفس الموضوع من قبل رئيس لجنة المتابعة دون التقيد بقرارات اللجنة التي اتخذت، ودون العودة إلى الأغلبية في اللجنة. واعتبرت القوى الوطنية والإسلامية أن البيان الأول هو الذي يمثلها، وليس البيان الثاني الذي صدر لاحقا.
 
وفي نهاية البيان أكدت القوى الموقعة عليه تمسكها بوحدة لجنة المتابعة ورئيسها والالتزام بقراراتها وتنفيذها.

على صلة:

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018