ليس في الضفة الغربية: "جباية الثمن" في الجليل

ليس في الضفة الغربية:  "جباية الثمن" في الجليل

فيما تشير أصابع الاتهام إلى اليمين المتطرف، وبشكل مماثل لما يقوم به المستوطنون في الضفة الغربية، قام مجهولون الليلة الماضية بإضرام النيران في المسجد المقام على مدخل قرية طوبا زنغرية، كما كتبت شعارات في المكان تتضمن "جباية الثمن" و "انتقام".
 
وبحسب مصادر في القرية الواقعة شرق الجاعونة ("روشا بينا" اليوم) فإن النيران اشتعلت في المسجد، وهرع المئات من سكان القرية لإخماد الحريق.
 
وجرت في المكان تظاهرة عفوية شارك فيها أهالي القرية، وهتفوا بشعارات مفادها أنهم لن يسكتوا على الحادث.
 
من جهتها أعلنت الشرطة أنها ستشكل طاقم تحقيق خاص للتحقيق في الحادث والوصول إلى المنفذين.
 
وقالت القناة التلفزيونية الإسرائيلية العاشرة صباح اليوم، الاثنين، إن أصابع الاتهام تشير إلى عناصر اليمين المتطرف كمن يتحملون المسؤولية عن ذلك.
 
تجدر الإشارة إلى أن "مجهولين" قاموا في حزيران/ يونيو من العام الماضي بكتابة شعارات عنصرية على أحد مساجد قرية إبطن، القريبة من حيفا، كان بينها "للهدم" و"جباية ثمن" و "الحرب على الضفة الغربية"، كما رسمت على الجدران نجمة داوود.
 
وعلم في نبأ لاحق أن عشرات الطلاب في طوبا زنغرية قاموا بإشعال الإطارات وإغلاق المدخل الرئيسي للقرية احتجاجا على الاعتداء على المسجد.
 

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص