بلدات عربية تشهد مسلسل العنف في اليومين الأخيرين

بلدات عربية تشهد مسلسل العنف في اليومين الأخيرين

شهدت البلدات العربية في اليومين الأخيرين العديد من حوادث العنف وإطلاق النار في عدة بلدات، فبعد الحادثة الأليمة التي ألمّت بمدينة طمرة أول أمس، وأسفرت عن مقتل الشاب المرحوم علي أبو رومي (18 عاماً)، تشهد المدينة اليوم الأحد اضراباً شاملاً يعم مختلف المؤسسات التربوية والتجارية، للتنديد بأعمال العنف المختلفة من استعمال للقنابل الصوتية والذخيرة، و حرق منازل تابعة للعائلتين المتنازعتين. 

وأعلنت الشرطة في بيان لها ظهر اليوم الأحد عن اعتقال قاصر(17.5 عام) من طمرة المشبوه بقتل الشاب علي كارم ابو رومي طعناً مساء الجمعة.
واضاف بيان الشرطة ان تمديد اعتقال القاصر سيتم غداً الاثنين.
يشار الى ان الاضراب العام ساد اليوم جميع مرافق الحياة في طمرة احتجاجاً على مقتل المرحوم ابو رومي.

وفي دير الأسد يوم أمس السبت، تم اعتقال 6 أشخاص للإشتباه بضلوعهم في شجار وقع في قاعة أفراح في القرية بعد أن أقدم شاب على دهس شخصين بعد سياقته بصورة متهورة مما ادى الى اصابتهما بجراح خفيفة، وفي اعقاب ذلك نشب شجار وصل خلالها شاب وبحوزته سلاح مسروق مما ادى الى إصابة 3 أشخاص بعد أن قام الشاب باطلاق الرصاص.

اما في دير حنا وقع يوم أمس أحداث تكسير وتحطيم ممتلكات وإطلاق نار نتيجة هجوم مجموعة من الأشخاص على مركبة ومحل تجاري تابعة لمواطن من القرية، وذلك بعد مشادة كلامية بين شخصين، وساد جو من الهلع في صفوف المواطنين جراء استخدام العنف، وقامت الشرطة باستعمال الغاز لتفريق المتجمهرين في المكان.

وفي كفركنا وبعد عملية اطلاق النار التي شهدتها قرية كفركنا يوم الخميس في ساعات متأخرة من الليل، والتي اعتقلت الشرطة في اعقابها ستة شبان من القرية تتراوح أعمارهم بين الـ 20 و40 عاماً، عادت الأجواء لتزداد توتراً مع تجدد الشجار مرة أخرى في ساعات بعد ظهر اليوم السبت.

كفركنا

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018