112 حالة ايدز في المجتمع العربي في الداخل

112 حالة ايدز في المجتمع العربي في الداخل

- صورة توضيحية -

15 حالة تم اكتشافها عام 2010، وحتى نهاية العام 2010 توفي 45 من المصابين* جمعية الجليل تكثف نشاطها في محاربة مرض الأيدز

 

 
بلغ عدد المصابين بمرض الايدز حتى نهاية العام 2010 نحو 34 مليون شخص، وحسب مطعيات منظمة الصحة العالمية فإن 2.7 مليون شخص انتلقت اليهم العدوى في عام 2010. ووصل عدد المصابين بهذا المرض في إسرائيل حتى نهاية العام 2010 إلى نحو 7744 مصاب، منهم 112 حالة في المجتمع الفلسطيني في إسرائيل.
 
 وقد صادف أمس (الخميس) اليوم العالمي لمكافحة الايدز، وفي هذه المناسبة أصدرت جمعية الجليل، الجمعية العربية القطرية للبحوث والخدمات الصحية، بياناً صحفياً بهدف التوعية وشرح سبل الوقاية من العدوى. وفي حديث مع السيدة أميرة قراقرة، مديرة مركز الحقوق الصحية في جمعية الجليل، قالت أن الجمعية قد أخذت على عاتقها تثقيف وتوعية الجمهور، وأضافت: "نحن نؤمن بضرورة تكثيف الجهود والبرامج الموجهة للجمهورعامة، ولقطاع الشباب خاصة، لزيادة الوعي لديهم حول المرض وطرق الوقاية منه. ثمة أهمية خاصة للأهتمام بالمصابين بغض النظر عن سبب اصابتهم، وذلك من خلال تطويرالخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة لهم. علينا تقديم الدعم المعنوي لهم ومحاولة تغيير النظرة الاجتماعية السلبية الخاطئة، والتي تعتمد على فرضية الانحراف السلوكي والجنسي، وأحيانا الشذوذ الجنسي". 
 
وكانت جمعية الجليل قد قامت بالعديد من الخطوات والفعاليات لتكثيف التوعية المجتمعية، حيث أصدرت العديد من النشرات حول المرض، وقدمن العديد من المحاضرات التثقيفية للشباب ولطلاب المدارس.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص