سامي أبو شحادة يفتح ملف التربية والتعليم في يافا

سامي أبو شحادة يفتح ملف التربية والتعليم في يافا

 

على أثر اجتماع بمدير عام البلدية حول قضية اللغة العربية في يافا , تم عقد جلسة اليوم باشتراك كل من : السيدة "دافنا ليف" مدير عام قسم التربية والتعليم , السيدة "جيلا كالديرون" مديرة قسم التربية والتعليم للمرحلة الاعدادية والثانوية , السيدة "ساريت كوهن" مديرة فرع التربية والتعليم مرحلة الروضات ,السيدة "ليئا زايدة" مديرة قسم التربية والتعليم المرحلة الابتدائية وعضو المجلس البلدي عن قائمة يافا السيد سامي أبو شحادة.
 
عرض  السيد سامي أبو شحادة المشكلة بناءاً على تجربته في التعليم بالمدارس المختلفة في يافا , معتمداً على محادثات مختلفة أجراها مع معلمات لغة عربية ومديرات مدارس في يافا. وكان واضح بوجود مشكلة كبيرة في موضوع اللغة العربية الذي يؤثر على كل المواضيع التي تُدرس باللغة العربية وهذه هي أهم المشاكل الذي يعاني منها جهاز التعليم في يافا .
 
أبدت المدير العام لقسم التربية والتعليم في بلدية تل أبيب-يافا السيدة "دافنا ليف" استعدادها وموافقتها المبدئية لدعم الحل الذي اقترح و, هو اقامة طاقم من المهنيين لوضع خطة شاملة للتعامل مع تدريس اللغة العربية من الروضة حتى الصف الثالث, وتقرر بالاجماع  أن تحدد جلسة في الاسابيع القريبة حيث يتم دعوة بعض المختصين في مجال اللغة العربية بالاضافة إلى مدراء المدارس الابتدائية في يافا وبمشاركة مسؤولي قسم التربية والتعليم في البلدية.
 
وقد صرح عضو المجلس البلدي عن قائمة يافا السيد سامي أبو شحادة : " نحن نؤمن بأن النهوض بجهاز التربية والتعليم في مدينة يافا , هو أهم ما يمكن تقديمه لمجتمعنا اليافي ونحن بحاجة لعدة سنوات لكي نرى ثمار هذه المبادرة . نحن نقدر التوجه الايجابي ل"دفنا ليف" مدير عام قسم التربية والتعليم في بلدية تل أبيب يافا والسيدة "ليئا زايدة" للحل الذي طرحناه, مرحبين باستعدادهم أن يكونوا جزء من طاقم بحث القضية , حيث أن المرحلة القادمة هو بناء طاقم عمل مهني الذي بدوره سيقدم مشروع للتعامل مع قضية اللغة العربية في مدارسنا في يافا.
 
نحن أمام مشوار طويل جداً ولكن كما قلنا دائماً في قائمة يافا , مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة واحدة واليوم تقدمنا عدة خطوات على الطريق الصحيح" .