ردا على تصريحات ليبرمان؛ زحالقة: "عنصرية ليبرمان تمثل حقيقة إسرائيل"

ردا على تصريحات ليبرمان؛ زحالقة: "عنصرية ليبرمان تمثل حقيقة إسرائيل"

هاجم وزير الخارجية الاسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، النواب العرب في الكنيست، قائلاً بأنهم "حولوا أحزابهم إلى ممثلي المنظمات الإرهابية في الكنيست". 
 
كما انتقد ليبرمان في كلمة له في الكنيست بمناسبة يوم "تغيرات في مكانة الكنيست"، زيارة وتضامن النواب العرب مع الأسير خضر عدنان الذي خاض أطول إضراب عن الطعام، والذي انتهى اليوم، وقال "إلى أي حد وصلت غريزة الانتحار عندنا حتى نغمض أعيننا عن كل شيء؟ أليست هذه هي الخيانة؟ كيف يمكن لأعضاء الكنيست العرب أن يدافعوا عن ممثل الجهاد الإسلامي ويصمتوا إزاء قتل الآلاف في سوريا؟".
 
وردا على هذه التصريحات وفي كلمة له في الكنيست، شكر النائب جمال زحالقة الوزير ليبرمان على "صراحته" وعلى كشفه الوجه العنصري الحقيقي لدولته وعلى إزالته مساحيق وأقنعة الديمقراطية، التي حاولت المؤسسة الإسرائيلية عبرها التغطية على وجهها البشع.
 
وقال زحالقة: "لا يمكن اعتبار ليبرمان هامشياً، فلديه 15 عضوا في الكنيست وبإمكانه إسقاط الحكومة متى شاء، وهو وزير خارجية، وهو اليوم في جوهر التيار المركزي في السياسة الإسرائيلية. على العالم أن يعرف أن عنصرية ليبرمان تمثل حقيقة إسرائيل".
 
وأضاف: "الحقيقة أن ليبرمان يجعل مهمتنا أسهل من الماضي، حيث كان علينا أن نجتهد كثيراً لفضح العنصرية الإسرائيلية. كل ما علينا أن نفعله اليوم هو ترجمة أقواله من العبرية الى الانكليزية، وهي كما هي تنضح بالعنصرية المباشرة والمكشوفة والمفضوحة".
 
ووصف زحالقة أقوال ليبرمان ضد النواب العرب بأنها في غاية الخطورة لأن استعمال كلمة خيانة وإلصاق تهمة "تمثيل المنظمات الإرهابية" في الكنيست، هي في السياق الإسرائيلي دعوة للاعتداء عليهم.
 
 وأكد زحالقة أن "التحريض العنصري ضدنا يزيدنا تمسكاً بمواقفنا الوطنية والمبدئية".