عوض عبد الفتاح: الموقف الصلب والموحد احبط محاولة عصابات مارزل دخول الناصرة

عوض عبد الفتاح: الموقف الصلب والموحد احبط محاولة عصابات مارزل دخول الناصرة

اعتبر الامين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، عوض عبد الفتاح، اضطرار الشرطة الاسرائيلية الغاء مظاهرة اليمين الفاشي، التي كانت مقررة اليوم الاحد، ضد النائبة حنين زعبي والتجمع في الناصرة، اعتبره محصلة لاستنفار عوامل التصدي الرئيسة المتمثلة بالناصرة واهلها، الذين ابدوا استعدادا للدفاع عن حرمة بلدهم من الانتهاكات العنصرية وجماهيرنا وهيئاتنا وعلى رأسها لجنة المتابعة، التي اكدت ان المستهدف هو كل عربي فلسطيني في هذا الوطن وليس التجمع وحنين زعبي فقط والتجمع الذي حشد قواه واستعد لمعركة التصدي والدفاع عن كرامة شعبنا وحرمة ارضنا في وجه الاعتداءات العنصرية.


واضاف عبد الفتاح، ان صد واحباط هذه المحاولة هو ليس نهاية المطاف، لأن جماهيرنا وارضنا تستهدف يوميا في الصراع الدائر ليس مع اليمين وقطعانه الفاشية فقط، بل مع المؤسسة الاسرائيلية برمتها وهو صراع بقاء وصمود على ارضنا ووطننا، التي اكد التجمع في بيانه الأخير اننا اما نعيش فوقها بكرامة او ندفن تحتها.


وحول اصرار عضو الكنيست بن اري، على دخول الناصرة رغم قرار الشرطة منع المظاهرة، مستغلا حصانته البرلمانية، قال عبد الفتاح، ان كوادر التجمع ما زالت في حالة استنفار وهي جاهزة للتصدي لأي استفزاز ضد الناصرة واهلها، مشيرا الى تنظيم تظاهرة رفع شعارات للتضامن مع غزة خلال الساعات القريبة في ساحة العين.
 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص