استمرار احتجاج مستخدمي مجلس محلي مجد الكروم لعدم تلقيهم رواتبهم

               استمرار احتجاج مستخدمي مجلس محلي مجد الكروم لعدم تلقيهم رواتبهم

استمرارا لنضال مستخدمي مجلس مجد الكروم المحلي تم منذ أيام بناء خيمة اعتصام في الساحة المحاذية لبناية المجلس المحلي، وذلك احتجاجاً على عدم تلقيهم رواتبهم المتأخرة لثمانية شهور.ويطالب المسخدمون المجلس المحلي ووزراة الداخلية  في لواء الشمال بالعمل على تسديد رواتبهم بأسرع وقت ممكن والكف عن مسلسل ضرب حقوقهم ومطالبهم بعرض الحائط، دون الاهتمام بمعاناتهم وحالتهم الاقتصادية المتدهورة.


  سليم شحادة رئيس لجنة المستخدمين قال: " لا زلنا نعيش دوامة الاضرابات  والاحتجاجات والتوجه للمحاكم، مؤكدين على حقوقنا في تسديد رواتبنا المتبقية، في حين نجد أن المجلس يراوح في مكانه رغم أن المجلس  سدد  خمسة معاشات منذ فترة حيث قمنا بتسديد قليل من الديون التي تراكمت علينا بسبب المماطلة، الا ان حالتنا تراجعت الى ما كانت عليه، ووضعنا المعيشي لا يحتمل وخلال اتصالاتنا توجهنا للداخلية في الناصرة فقالت لنا المسؤولة عن المجلس في هذا المضمار، شلوميت يفتح، وبالحرف الواحد: " لا يوجد أية حلول لوضعكم ، ليس لدي اجوبة هذا هو وضع مجلسكم". وعليه منذ اسبوعين بدأنا بتشويشات عمل ومؤخراً بنينا خيمة امام المجلس لنواصل الضغط على الجهات المسؤولة لاننا في حال صعب جدا.


رئيس المجلس  المحلي محمد مناع  قال: "  ان فك الدمج بين البعنة ودير الاسد ومجد الكروم  خلف لنا عجزاً مالياً بقيمة 98 مليون شاقل.  واليوم بعد ثلاث سنوات على انتخاب مجلسنا، وحسب ما يدعي الموظفون من عدم صرف ثمانية رواتب، مما يعني بأننا قد سددنا الرواتب على مدار ثلاث سنوات وراتباً من الديون السابقة بالإضافة الى أربعة رواتب لموظفي المعارف هي الاخرى من مخلفات بلدية الشاغور، واستطعنا كذلك رغم كل العقبات تسديد 35 مليون شاقل ديون من مخلفات بلدية الشاغور وما قبل تلك البلدية. ونحن كمجلس من واجبنا ترتيب امر الرواتب ولم اذخر جهدا لترتيب الأمر لكن ما تقوم به لجنة العمال والقيام بمثل هذه التشويشات، يضع عقبات أمام سير عمل المجلس ليس اكثر".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية