مجد الكروم: خطيب وكنعان يطالبان الداخلية بحل أزمة المجلس المحلي

مجد الكروم: خطيب وكنعان يطالبان الداخلية بحل أزمة المجلس المحلي
مظاهرة احتجاجية للموظفين (من الأرشيف)

طالب عضوا مجلس مجد الكروم المحلي د. محمد خطيب ود. محمد كنعان، من قائمة التجمع الوطني الديمقراطي ، متصرف لواء الشمال عمرام قلعجي بالتدخل العاجل لحل مشكلة الرواتب المتأخرة للموظفين، التي وصفاها بأنها أصبحت مرضا مزمنا يتفاقم  مع مرور الزمن.

وقالا في رسالة أبرقاها لمتصرف لواء الشمال ولوزارة الداخلية، إن الأوضاع المزرية التي يعاني منها الموظفون بسبب  تأخر دفع الرواتب باتت لا تطاق، وأوضاع المجلس تسير نحو التدهور، ولم يسهم تعيين مراقب حسابات من قبل الوزارة، ولا الموظف المنتدب من الوزارة في وقف التدهور.  وطالبا وزارة الداخلية بتحمل مسؤولياتها كسلطة مسؤولة عن المجالس المحلية.

وأضاف العضوان: منذ تولينا منصبنا كأعضاء مجلس، وتعاملنا من منطلق المسؤولية، وبذلنا الجهود إلى جانب أعضاء ورئيس المجلس المحلي، لوقف التدهور وتجاوز الأزمة، ورغم استجابة المجلس لمطالب الداخلية بتشغيل شركة جباية، وتطبيق خطة الإنقاذ بكل من ينطوي عليها من قرارات قاسية كفصل موظفين، إلا أن الأوضاع لم تتغير، مع أن تطبيق خطة الإشفاء جاء في فترة كان المجلس بحاجة لمزيد من الموظفين.

واختتمت الرسالة بالقول: نحن كأعضاء مجلس، لا يمكننا تحمل مسؤولية إدارة السلطة المحلية في ظروف عدم تلقي المستخدمين  رواتبهم، وفي ظل عجز أقسام المجلس عن القيام بواجباتها، لذلك يتطلب من الوزارة أن تبادر لحل الأزمة، وحل المشكلات العالقة ودفع مرتبات الموظفين المتراكمة.
 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية