النائبة زعبي تطالب وزير المواصلات بإيجاد حلول لمفارق الموت في الجليل

النائبة زعبي تطالب وزير المواصلات بإيجاد حلول لمفارق الموت في الجليل

طالبت النائبة حنين زعبي، اليوم الخميس، من خلال اقتراحها العادي وزير المواصلات بمعالجة قضايا المفارق المهملة في مداخل البلدات العربية، والتي تفتقد ا للحد الأدنى من الأمان نتيجة غياب ممرات المشاة والإشارات الضوئية والشوارع المعبدة بطريقة جيدة.

وقالت زعبي إن 37% من قتلى حوادث الطرق هم من العرب، وهو ما يعادل ضعفي نسبتهم السكانية من بين سكان الدولة، وكما وصل عدد القتلى في العام السابق إلى 150 قتيلا عربيا في حوادث الطرق، وهو عدد آخذ في الارتفاع سنة بعد أخرى.

وأضافت زعبي أن المسببات الأولى لارتفاع حوادث الطرق هي رداءة البنية التحتية للشوارع، ومنها هو غياب الإضاءة، وعدم وجود الأرصفة الملائمة، وعدم وجود حواجز واقية تحيط الشوارع، وانعدام ممرات المشاة مما يحتم على السكان عبور الشارع بسرعة كبيرة وسط تعريض حياتهم للخطر، وانتشار الشاحنات الثقيلة التي تعيق حركة السير، وتعرض حياة المارة للخطر.

وذكرت زعبي أنه وبالرغم من حصول ارتفاع في استخدام الحافلات العمومية في إسرائيل، إلا أن البلدات العربية ما زالت تعاني من انعدام كامل لشبكة المواصلات العامة، وما زالت النساء العربيات يقفن على مداخل القريات العربية في انتظار من يقلهن إلى داخل البلدة! 
  
واتهمت زعبي في خطابها الحكومة بتجاهل التوجهات المتكررة لرؤساء المجالس العربية الذين توجهوا لأكثر من مرة لوزارة المواصلات ولـ"ماعتس"، المكلفة من قبل الحكومة، وجوبهوا بتجاهل كامل لمطالباتهم، ورغم مرور أكثر من سنتين وثلاث سنوات على هذه المطالبات إلا أن الوزارة لم ترد.

واتهمت زعبي وزير المواصلات بتجاهل مطالبات النواب العرب أيضا، فهي كانت قد توجهت أكثر من 6 مرات إلى الوزارة مطالبة الوزير بالتعامل الجدي مع هذه المطالبات إلا أنها تلقت نفس التجاهل والاستهتار.

وفي بعض الحالات  تلقت بعض السلطات المحلية ردودا وقحة ومستهترة بحق لمواطنين العرب، منها أن "الميزانية محدودة"! وتساءلت زعبي خلال خطابها: "هل ميزانيات ملايين الدولارات متوفرة لمخططات القطار السريع بين بئر السبع والقدس، وداخل المدن اليهودية، وغير متوفرة بمئات آلاف الدولارات للحفاظ على حياة العرب؟ وهل الحفاظ على أرواح العرب لا يشكل أولوية ضمن ميزانية تصل لـ 14 مليارد شيكل؟ 

وطرحت زعبي تفاصيل 6 مفارق تعد "مفارق موت" منها : مداخل دير حنا وعيلبون ودبورية وكوكب ابو الهيجاء ومدخل بلدة عيلوط، والتي يجبي كل منها ضحايا بشكل مستمر.

وفي نهاية خطابها، طالبت زعبي وزير المواصلات بعقد اجتماع طارئ مع بعض رؤساء السلطات المحلية العربية الذين لم يتم التعامل مع توجهاتهم بشكل مقنع وملائم.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018