زحالقة يطالب بمحاكمة ممزق الانجيل المقدس

زحالقة يطالب بمحاكمة ممزق الانجيل المقدس


طالب النائب د. جمال زحالقة بتحويل النائب اليميني ميخائيل بن آري إلى المحاكمة الداخلية في لجنة "الطاعة" في الكنيست، وذلك على خلفيّة قيامه بتمزيق الإنجيل المقدس بصورة مستفزة أمام الكاميرات.

وجاءت شكوى زحالقة في رسالة رسميّة للجنة الطاعة، أكد خلالها على أن قيام بن آري بمثل هذا العمل هو استفزاز سافر للجماهير العربية كلها وبكافة طوائفها وبمشاعر المسيحيين في البلاد والعالم وإهانة للمشاعر وللرموز الدينيّة والإنسانية، وتحقير للكتاب المقدس وما يمثلّه، وعمل تحريضي ضد الديانة المسيحيّة على وجه الخصوص.

وتحدث زحالقة على منصة الكنيست مؤكداً أن العمل الحقير والمنحط الذي قام به بن أري، يعبّر عن عقلية عنصرية فاشية، وليس غريباً أن تأتي من ممثل حركة "كاهانا" في الكنيست.

وقال زحالقة: "لقد أكدنا أكثر من مرة أن العنصريّة لا تندرج ضمن حرية التعبير، بل هي عمل جنائي يجب أن يعاقب علية القانون. هكذا قوانين معظم الدول في العالم، وحتى في القانون الإسرائيلي هناك بنود كثير ضد العنصرية والتحريض العنصري، لكنها لا تفعل وتبقى حبر على ورق."

وبعث زحالقة رسالة الى المستشار القضائي للحكومة، يهودا فانشتاين، طالبه فيها بتقديم عضو الكنيست ميخائيل بن أري إلى المحاكمة بسبب العمل الجنائي، العنصري والاستفزازي الذي قام به. وقال زحالقة أن هذا الموضوع هو امتحان للجهاز القضائي الإسرائيلي، الذي امتنع حتى الآن عن تقديم قيادات دينية وسياسية للمحاكمة بسبب تصريحاتها وسلوكياتها العنصرية.

واعتبر زحالقة تمزيق كتاب الإنجيل جزء من التحريض العنصري المأفون ضد الجماهير العربية الفلسطينية في البلاد، مشيراً إلى أنه سبق ذلك اعتداء على مقابر ومساجد وكنائس.  وأكد زحالقة بأن المس بالانجيل المقدس هو اعتداء على الجماهير العربية كلها، وليس على المسيحيين فقط.

وكان قد تظاهر  امس الاربعاء عدد من أبناء شفاعمرو على مفترق"الناعمة" بمدينة شفاعمرو،وذلك تنديدًا بالعمل الذي أقدم عليه عضو الكنيست من اليمين الاسرائيلي المتطرف ميخائيل بن آري، الذي  أساء للانجيل وقام بتمزيقه ومن ثم القائه في سلة المهملات يوم أمس الثلاثاء.

ورفع المتظاهرون"الشعارات المنددة بهذا العمل غير الأخلاقي والمطالبة برفع الحصانة البرلمانية عنه ، وكذلك فتح ملف تحقيق ضده".

وكان الكنيست الإسرائيلي قد شهد "الثلاثاء" عاصفة من الاحتجاجات بعد أن وصلت الى صناديق البريد الخاصة بأعضاء الكنيست نسخا من التوارة والانجيل "العهد القديم والجديد" مطبوعة ضمن كتاب واحد.

وقالت وسائل اعلام عبرية أنّ عضو الكنيست المتطرف عن حزب الاتحاد الوطني "المفدال"ميخائيل بن اري قام بتمزيق الانجيل قطعًا صغيرة والقى بها الى سلة المهملات، معتبرًا إرسال الانجيل عملية استفزازية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018