النقب: حملة هدم طالت عددا من المنازل

النقب: حملة هدم طالت عددا من المنازل

ضمن الخطوات التي يعتبرها عرب النقب "تنفيذا لمخطط "غولدبرغ- برافر"، داهمت قوات الهدم الإسرائيلية صباح اليوم، الأربعاء، عددا من القرى العربية التي ترفض السلطات الإسرائيلية الاعتراف بها وبدأت بتنفيذ أعمال هدم للبيوت.

وعلم أنه حتى كتابة الخبر تم هدم ثلاثة منازل، منها بيتان في قرية بير هداج، يعود أحدها إلى السيد جمعة أبو هديرة، الذي يبلغ من العمر 110 سنوات، ويعتبر أحد المعمرين العجزة. وأبقي المعمر في العراء، وسط استنكار عارم من أهالي قرية بير هداج،

كما تم هدم بيت آخر في بير هداج يعود للمواطن أحمد العويوي.

وفي قرية رخمة غير المعترف بها، هدم منزل بني قبل عامين يعود للمواطن عودة الصغايرة، وهو متزوج وأب لسبعة أطفال.
وقد خرجت القوات من رخمة باتجاه الشمال لإكمال عمليات الهدم.

تجدر الإشارة إلى أن قرابة 45 ألف بيت في القرى العربية غير المعترف بها في النقب، معرضة للهدم بحجة أنها غير مرخصة، وهذا المعطى وفق معطيات وزارة الداخلية الإسرائيلية.

وعن هدم منزل المعمر أبو هديرة، قال سليمان ابن حميد من قرية بير هداج: "هذه وصمة عار في جبين إسرائيل، فهدم بيت مسن مقعد على عربة إنما  يشير إلى أن الأمور تسير نحو الهاوية في التعامل مع السكان العرب في النقب وفي القرى غير المعترف بها".


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018