زحالقة في بير المكسور: هذه الدولة تبني لليهود وتهدم للعرب

زحالقة في بير المكسور: هذه الدولة تبني لليهود وتهدم للعرب

قال النائب جمال زحالقة إن جرافات الدولة تستخدم لمشاريع بناء في الأحياء اليهودية، بينما تستخدمها السلطات للهدم في البلدات العربية.

وكان النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي البرلمانية، قد حضر يوم أمس الثلاثاء، إلى موقع خيمة الاعتصام بجوار البيت الذي جرى هدمه يوم أمس في قرية بير المكسور، برفقة عضو المكتب السياسي للتجمع مراد حداد، وعضو بلدية شفاعمرو ورئيس لجنة المراقبة المركزية إبراهيم شليوط.

والتقى زحالقة أصحاب البيت المهدوم، عائلة حسين غدير، ووجه التحية لأهالي القرية على وقفتهم في مواجهة عنف الشرطة وجرافات الهدم.

وألقى زحالقة كلمة في خيمة الاعتصال استنكر فيها عملية الهدم، وقال "إن هذه الدولة تبني لليهود وتهدم للعرب، فجرافات الدولة تستخدم لمشاريع بناء في الأحياء اليهودية، بينما تستخدمها السلطات للهدم في البلدات العربية".

وقارن بين أعضاء الكنيست اليهود وبين النواب العرب، وقال "عضو الكنيست اليهودي يدعى دائما إلى افتتاح حي سكني جديد أو تدشين مدرسة جديدة أو مكتبة أو مركز ثقافي، بينما يستنفر النائب العربي دائما عندما يهدم بيت أو يكون هناك مخطط لهدم بيوت".

وأكد زحالقة أن المواجهة والنضال هي أنجع الوسائل للتصدي للهدم، حيث أنه بدون التصدي للهدم فإن ذلك يشجعهم على تنفيذ المزيد من الهدم، بينما يضطرهم التصدي للهدم إلى إعادة حساباتهم، وفي الكثير من المواقع توقف مسلسل الهدم بفضل المواجهة والنضال. كما أكد في هذا السياق على "أننا موحدون في مواجهة الهدم، وفي الدفاع عن أراضينا وبيوتنا".

 

السلطات المحلية العربية البدوية تضرب لـ3 أيام واللجنة القطرية تتضامن لساعة

إلى ذلك، تشهد السلطات المحلية العربية البدوية منذ صباح اليوم، الأربعاء، إضرابا لمدة ثلاثة أيام احتجاجاً على هدم منزل حسين غديرفي بير المكسور صباح أمس الثلاثاء.

وكانت قد أقدمت جرافات الداخلية على هدم منزل المواطن حسين غدير، وفي أعقاب ذلك شهدت البلدة مواجهات بين الشرطة وعدد من المواطنين الغاضبين، وتم اعتقال عدد منهم.

وبعد عملية الهدم، عقد اجتماع طارئ لمنتدى رؤساء السلطات المحلية العربية البدوية في المنطقة الشمالية في بناية المجلس المحلي بير المكسور ترأسه رئيس مجلس بير المكسور والمتحدث المتحدث باسم منتدى السلطات المحلية البدوية د. ياسر حجيرات، وتقرر إعلان الإضراب لمدة 3 أيام في كل البلدات البدوية: بير المكسور والكعبية طباش حجاجرة والزرازير وبسمة طبعون والبعينة النجيدات وعرب الشبلي وأم الغنم حيث يشمل الإضراب المؤسسات التعليمية.

من جهتها اكتفت سكرتارية اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية بالإعلان عن تنفيذ إضراب لساعةٍ واحدة اليوم من الساعة الواحدة ظهراً ولغاية الساعة الثانية بعد الظهر، في جميع السلطات المحلية العربية في البلاد، احتجاجاً على هدم البيت وتضامناً مع أهالي بئر المكسور.

كما قررت اللجنة القطرية تنظيم زيارة تضامنية لرؤساء السلطات المحلية العربية الى قرية بئر المكسور اليوم خلال ساعة الإضراب، حيث يكون الملتقى في تمام الساعة الواحدة ظهراً عند مدخل قرية بئر المكسور.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018