رئيس بلدية نتسيرت عليت يجدد موقفه العنصري الرافض لاقامة مدرسة عربية

رئيس بلدية نتسيرت عليت يجدد موقفه العنصري الرافض لاقامة مدرسة عربية

 


قال رئيس بلدية نتسيرت، عليت شمعون غابسو، لصحيفة عبرية انه لن تقوم مدرسة عربية في المدينة ما دام هو رئيساً للبلدية .

جاءت أقوال غابسو العنصرية هذه في سياق رده على مطالبة عضو البلدية د.رائد غطاس باقامة المدرسة العربية في نتسيرت عليت. وكان د. رائد غطاس قد أكد على حق السكان العرب في اقامة مدرسة عربية في المدينة حيث ما زال قرابة 2000 تلميذ وتلميذة عرب من صف البستان وحتى الصف الثاني عشر, يقطنون نتسيرت عليت ويضطرون للسفر للتعليم في مدارس عربية خارج المدينة وتدرس الاغلبية العظمى في مدارس مدينة الناصره المجاورة.

وقد أكد د.رائد غطاس انه وزميله د. شكري عواوده كأعضاء في البلدية ومنذ بداية الدورة وضعا على سلم اولوياتهما قضية اقامة مدرسة عربية في المدينة، بالاضافة لمعالجة النقص الحاد في المراكز التربوية للسكان العرب حيث ان السكان العرب خاصة الشباب يمارسون نشاطاتهم الثقافية والتربوية والرياضية في الناصرة والقرى المجاورة .

واضاف د.غطاس، ان غابسو وسائر اصحاب القرار في ادارة البلدية، يريدوننا ضيوفاً في هذه المدينة نأتي في ساعات المساء لنستخدم بيوتنا كفنادق للنوم والراحة والاسترخاء فقط وهم يدركون تماماً ان اقامة المدرسة العربية سسؤدي الى ترسيخ ارتباطنا وتجذرنا في هذه المدينة  فهي تعبر عن الارتباط بالمكان .

وقال، هم يدركون ان اقامة المدرسة سيساهم في تشكيل مجتمع عربي في المدينة على اساس الانتماء القومي والهوية الجمعية لذلك نراهم يعارضون بشدة اقامة هذه المدرسة .

هذا وقد قام المئات من الأهالي العرب في نتسيرت عليت، بالتوقيع على رسالة وجهت لوزارة المعارف والبلدية تطالب باقامة مدرسة عربية في المدينة وفي حالة الرفض سيتم تقديم التماس للمحكمة العليا، بمساعدة جمعيتي "شاتيل" و"مساواه" بهدف ارغام البلدية والوزارة على تحقيق هذا المطلب الشرعي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018