اجتماع منطقة المثلث الأوسط استعداداً لجلسة المجلس العام للتجمع

 اجتماع منطقة المثلث الأوسط استعداداً لجلسة المجلس العام للتجمع


في إطار الاجتماعات التحضيرية لجلسة المجلس العام الموسعة، عُقد مساء امس الخميس ، اجتماع تنظيمي لمنطقة المثلث الأوسط للتجمع في نادي الحزب في مدينة باقة الغربية، بمشاركة النائب جمال زحالقة وأمين عام التجمع عوض عبد الفتاح، وبحضور سكرتيري وكوادر فروع التجمع في عارة-عرعرة، جت، باقة الغربية، قرى زيمر، كفرقرع، دار الحنون وجسر الزرقاء.


استهل الاجتماع بكلمة جمال دقة، مسئول المنطقة وعضو اللجنة المركزية للتجمع التي استعرض خلالها أهداف الاجتماع ونشاطات المنطقة، مؤكدا على ضرورة اعادة بناء الفروع وتنشيطها والنهوض بها من خلال العمل والنشاط المحلي ووضع برامج والتواصل مع هموم الناس الحياتية، خاصة في ظل الظروف الراهنة وما تقتضيه المرحلة المقبلة من مهام.


وتطرق دقة لأهم النشاطات القادمة في المثلث الشمالي، منوها ان التجمع سيعقد في المنطقة ندوة على شرف الذكرى الثانية عشر لهبة القدس والأقصى ، بالاضافة لتنظيم 16 تظاهرة رفع شعارات على المفارق في البلدات العربيّة شمالا وجنوبا، ودعا الى حشد الجمهور وحثه على المشاركة في مسيرة  أحياء ذكرى الشهيد رامي غرة، التي تنظم سنويا في يوم  01.10.2012 في قرية جت.


زحالقة يدعو لرفع المستوى التنظيمي والجماهيري
وعرّج النائب جمال زحالقة، على أهم القضايا السياسية والحياتية والتنظيمية الراهنة، مشددا على اهمية تفعيل الفروع وتنجيع العمل المحلي ومتابعة هموم الناس، وأن المجلس العام سيشكل حيز نقاش لأهم القضايا السياسية والتنظيمية للحزب، وأشار زحالقة الى أهمية التحضير للمعركة الانتخابية ورفع مستوى العمل التنظيمي والشعبي، واستثمار الاستعداد للانتخابات كعنصر ناظم للفروع والهيئات الحزبية، وأوضح أنه من الصعب التكهّن حول موعد الانتخابات للكنيست، لاسيما وأن المسألة تتعلق بإقرار الميزانية وفي الائتلاف الحكومي وفي التطورات الامنية والإستراتيجية في الشرق الأوسط، اضافة لمصالح الأحزاب المختلفة، لكنه رجح أن يتم تقديم موعد الانتخابات.


وتطرق زحالقة بإسهاب لمسألة اقتراح تحويل 1.2 مليار شيكل من السلطات المحلية الغنية للسلطات الضعيفة، والتي يثيرها ويتابعها منذ فترة محذرا من احتمال خسارة السلطات المحليّة العربيّة نصف مليار شيكل سنويا، في حالة لم يحدث أي تحرك سياسي وشعبي وبرلماني في هذا الشأن، في ظل سكوت وتقاعس بعض رؤساء السلطات العربية ومحاولة رؤساء السلطات الغنية ورئيس مركز الحكم المحلي شلومو بوحبوط، إحباط قانون توزيع ميزانيات للسلطات المحليّة الفقيرة.


عبد الفتاح: يجب تحويل كل فرع اى مؤسسة حقيقية
وقال أمين عام التجمع، عوض عبد الفتاح:" ان التحدي الاساس في هذه المرحلة التي تشهد وضعا سياسيا، تنظيميا، اقتصاديا واجتماعيا صعبا، هو تحويل كل فرع لمؤسسة حقيقية وتحويل كل عضو فاعل في الفروع لمناضل حقيقي في الميدان، وذلك من خلال اثارة ومتابعة قضايا الناس والتجاوب مع مطالبهم اليومية". وأضاف:" على قيادة الفروع وضع خطة عمل مدروسة وواقعية تخدم الناس، وهذا يلزمنا وضع برنامج مفصل وشامل للنهوض بالفروع وتنظيمها في منطقة المثلث". ودعا عبد الفتاح فروع التجمع الى الانخراط في القضايا الحياتية للناس والى تنظيم الشباب والنساء والانفتاح على الناس وقضاياهم.


وفي ختام الاجتماع فُتح باب النقاش والمداخلات، اذ تحدث ممثلو الفروع والناشطون متطرقين لقضايا تنظيمية وحياتية وسياسية، واقترحوا افكارا وبرامج كفيلة بتحسين العمل وإيجاد حلول للمسائل والقضايا المطروحة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018