الطيبة: إضراب شامل في جميع مدارس المدينة

الطيبة: إضراب شامل في جميع مدارس المدينة

أعلنت لجنة متابعة شؤون التعليم في مدينة الطيبة في المثلث عن إضراب عام لكافة مدارس الطيبة يوم غد الأحد، وذلك كخطوة تحذيرية ضمن سلسلة خطوات نضالية سيتم الإعلان عنها مستقبلا.

وعلى أثر التطورات الخطيرة الأخيرة في مجال التعليم، وتحديدا ما حصل ويحصل في المدرسة الثانوية "عتيد" عقدت لجنة أولياء الأمور المركزية في الطيبة ولجنة متابعة شؤون التعليم اجتماعا طارئا لها، حضره كل مركباتها الاجتماعية والدينية والحزبية وعدد من أعضاء سلك التعليم المتقاعدين وعدد من مديري مدارس الطيبة، وتباحثوا معا في حقيقة الوضع الحالي لمدارس المدينة، وتحديدا بعد جريمة إحراق أجزاء من المدرسة الثانوية صبيحة يوم أمس الجمعة، الجريمة التي يشتبه بأنها أبعد من أن تكون جريمة عادية على خلفية سرقة.

وقال بيان صادر عن لجنة متابعة شؤون التعليم في المدينة ولجنة أولياء أمور الطلاب، وصل عــ48ـرب نسخة منه، إن هذه الجريمة زادت وضع المدرسة الثانوية مأساوية أكثر مما هي عليه.

ولفت البيان في هذا السياق إلى أن عملية الهدم، التي وصفها بغير المسؤولة، من قبل البلدية لمبنى المدرسة القديم عشية افتتاح السنة الدراسية قد حولت المدرسة إلى مكان غير صالح وغير آمن للتعليم، حيث  ارتكبت أخطاء جسيمة من قبل البلدية في عملية الهدم ابتداء من انعدام التخطيط السليم وحتى عدم إيجاد حلول بديلة لطلاب الثواني عشر بدل المدرسة المهدومة، وعدم مراعاة أدنى شروط السلامة والأمان للطلاب حيث يتواجدون في المدرسة في الوقت الذي تجري فيه أعمال الهدم والبناء مما حول العملية التعليمية إلى معاناة يومية للطلاب والجهاز التعليمي.

وأشار البيان إلى أن لجنة متابعة شؤون التعليم في الطيبة قد  تواصلت مع كل الجهات المختصة بما فيها البلدية من أجل إيجاد حلول ولو مؤقتة تضمن سير العملية التعليمية رغم قساوة الظروف على أمل تجنب الطلاب أي خسارة تعليمية.

وتابع البيان "إلا أنه وللأسف لم نأخذ من الرئيس المعين إلا الوعود الكاذبة والمماطلة وذر الرماد في العيون. واليوم بعد جريمة إحراق أجزاء من المدرسة ازداد الوضع سوءا بصورة لا يمكن فيها الاستمراروكأن الأمور طبيعية، فقد أصبح واضحا أن الذي يهم اللجنة المعينة ورئيسها هو سكوتنا وصمتنا عن الخطايا والأخطاء التي وقعت بحق طلابنا ومدارسنا، وعلى أثر هذا فقد تقررفي الاجتماع وبإجماع الجميع إعلان الإضراب العام  لكافة مدارس الطيبة يوم الأحد الموافق 23 / 9/ 2012 كخطوة تحذيرية أولى ضمن سلسلة خطوات نضالية أخرى سيعلن عنها لاحقا.

وتقرر أيضا مطالبة وزارة المعارف ووزارة الداخلية بالتدخل مباشرة وتحمل مسؤولياتها كوزارات معنية، وضرورة وسرعة إيجاد حلول للقضايا المطروحة. وكذلك مطالبة وزارة المعارف باعتبار مدارس الطيبة الثانوية تمر بوضع خاص يترتب عليه مراعاة ذلك في مستوى امتحانات "البجروت" نظرا للخسارة التعليمية التي يخسرها  الطلاب.

وناشد البيان أهالي الطيبة الالتزام الجماعي بالإضراب العام، والالتفاف حول لجنة متابعة التعليم، وحول الموقف الوطني الوحدوي، من أجل "إعادة الوجه والمركز الحضاري لمدنية الطيبة".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018