الطيبة: التوصل إلى اتفاق بعد إضراب يوم واحد في المدارس

الطيبة: التوصل إلى اتفاق بعد إضراب يوم واحد في المدارس
صورة عن الاتفاق

أعلنت لجنة متابعة شؤون التعليم في مدينة الطيبة، في أعقاب الإضراب الشامل يوم أمس الأحد، التوصل إلى اتفاق ينهي الإضراب بين اللجنة وبين ممثلي وزارة المعارف وبلدية الطيبة يلبي العديد من مطالب أهالي المدينة.

وأكد بيان صادر عن اللجنة، وصل موقع عــ48ـرب نسخة منه، أن وقفة أهالي المدينة والتزامهم المبدئي بإنجاح الإضراب الشامل هو الذي صنع الإنجاز ومنح لجنة متابعة شؤون التعليم القوة لتتابع نضالها حتى تحقيق الإنجاز المطلوب.

وأشار البيان إلى أنه في أعقاب الإضراب، والذي وصف بأنه بداية لعملية نضالية متواصلة، بادرت وزارة المعارف إلى التواصل مع اللجنة بهدف التباحث في الوضع وإيجاد حلول للقضايا المطروحة. وعلى أثر هذا التوجه وبعد تقييم الوضع توجه وفد من لجنة متابعة التعليم، واجتمع بممثلي وزارة المعارف وعلى رأسهم مفتش اللواء السيد طارق أبو حجلة والسيد عصام جبارة مفتش المدارس الثانوية والسيد حسني حاج يحيى مدير المدرسة الثانوية والسيد توفيق عازم كمندوب للمديرين في الطيبة. ومثّل البلدية في الاجتماع الذي عقد في المركز التربوي كل من السيد خالد جبالي مهندس البلدية والسيد عبد الجبار عويضة مدير قسم المعارف، وضم وفد لجنة متابعة التعليم كل من الأخ سامي ياسين والشيخ جواد مصاروة والأخ أيمن حاج يحيى والأخ خالد أبو أصبع والأخ مصطفى أبو راس والأخ أكرم دسوقي والأخ أسامة دسوقي والأخ حسام عازم والأخ شعاع مصاروة.

وبعد تباحث وتداول لكل قضايا التعليم في الطيبة، ووضع المدرسة الثانوية "عتيد"، وبعد أن عرضت لجنة متابعة شؤون التعليم معطياتها وموقفها ورؤيتها للحلول وكذلك الأطراف الأخرى، تم التوصل لتفاهم بين كل الأطراف لصيغة الحل والاتفاق، وانتدبت لجنة متابعة التعليم كل من الأخ خالد أبو أصبع وأيمن حاج يحيى لصياغة اتفاق موقع بين كل الأطراف كممثلين للجنة متابعة شؤون التعليم.

وقد تم التوقيع على اتفاق تضمن تشكيل لجنة رباعية بعضوية كل من البلدية والمعارف وممثلي المديرين ومدير المدرسة الثانوية "عتيد" ولجنة متابعة التعليم بعضوية كل من خالد أبو أصبع وأيمن حاج يحيى تهدف إلى متابعة كل قضايا التعليم في الطيبة، وإيجاد الحلول لها وللإشراف ومتابعة ومواكبة عملية بناء المدرسة الثانوية الجديدة.

كما تم الاتفاق على أن تقوم البلدية وبمتابعة وزارة المعارف على توفير غرف دراسية متنقلة بشكل عاجل لطلاب المدرسة الثانوية حتى موعد أقصاه 05/10/2012، وعلى أن تقوم البلدية بشكل مؤقت باستيعاب الطلاب الذين يفتقدون لغرف دراسية في أربع غرف دراسية في مدرسة المجد وفي غرفتين دراسيتين في المركز التربوي، وذلك بشكل مؤقت إلى حين إحضار وإعداد الغرف المتنقلة حتى الموعد المذكور أعلاه.

كما اتفق على أن تقوم وزارة المعارف بإضافة ساعات تعليمية إضافية بشكل غير محدد، وعلى قدر ما تطلب المدرسة الثانوية "عتيد"، وذلك من أجل تعويض طلابنا عن الخسارة التي لحقت بهم جراء توقف الدراسة، ولظروف الدراسة غير الطبيعية التي مروا بها ومن أجل رفع المستوى التعليمي في المدرسة نتيجة الظروف المذكورة.

واتفق أيضا على أن يسعى الجميع بشكل مشترك أمام كل الجهات المختصة لتوفير كل متطلبات الجهاز التعليمي في الطيبة، وإيجاد الحلول لنواقص باقي المدارس، وعلى أن تعمل البلدية أمام الجهات المعنية من أجل ذلك بشكل مباشر في القريب العاجل، كذلك سيتم العمل على عقد لقاءات عاجلة مع مسؤولين رفيعي المستوى في وزارة المعارف من أجل هذه الغاية.

كذلك تم الاتفاق مع مهندس البلدية على أن يقوم الأخ سامي ياسين عضو لجنة متابعة التعليم بمتابعة قضية الأمان للطلاب في المدرسة الثانوية أثناء عملية البناء.

وفي نهاية البيان أعلنت اللجنة تعليق كل النشاطات النضالية التي كان مخططا لها من أجل إعطاء فرصة لتنفيذ هذا الاتفاق، وطلبت من جميع الطلاب التوجه إلى المدارس.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018