ترشيحا: يوم ترشيحا من أجل الأرض وتعزيز الهوية

ترشيحا: يوم ترشيحا من أجل الأرض وتعزيز الهوية

دعت "لجنة إحياء يوم ترشيحا" أهالي ترشيحا والمنطقة والهيئات التمثيلية القيادية والأحزاب السياسية للمشاركة في "يوم ترشيحا"، وذلك مساء السبت القادم، الموافق 20/10/2012.

وجاء في نص الدعوة أن اللجنة وللسنة التاسعة على التوالي تحيي "يوم ترشيحا"، مشيرة إلى أنه "اليوم الذي قصفت فيه ترشيحا بالطائرات والمدافع وهُجرَت الأغلبية الساحقة من أهلها إلى مخيمات اللجوء القسري، اليوم الذي قضى فيه أكثر من مئة إنسان، رجالا نساء وأطفال تحت أنقاض البيوت، اليوم الذي تشتت فيه أبناء القرية وتمزقت أوصال العائلات".

ويتخلل البرنامج مسيرة المشاعل التقليدية، حيث تنطلق في تمام الساعة السابعة مساءا من ساحة "دوار الكرامة" في مركز القرية، وتنتهي في ساحة الكنيسة حيث يكون التجمع الرئيسي، إذ سيقام معرض خاص ومميز يروي تاريخ ترشيحا العريق.

وأشار البيان إلى أن أهالي ترشيحا يعيشون حتى اليوم آلام النكبة، حيث أن بضعهم يذوق مرارتها في مخيمات اللجوء، والبعض يرى آثارها يوميا في البلد ويعاني الغربة في الوطن.

وقال البيان "يوم ترشيحا نحيي به الذكرى، ونصمم على البقاء وترسيخ الهوية العربية الفلسطينية، ومن أجل حق اللاجئين بالعودة الى ديارهم".

كما أكد البيان على "حقنا بعودة اللاجئين من أبناء شعبنا، بما فيهم أبناء قريتنا ترشيحا، ونؤكد بذلك على الأمل الوحيد لإرساء السلام العادل وفرصة المصالحة التاريخية والعيش المشترك في هذه البلاد".

وتضمن البيان دعوة أهل ترشيحا والمنطقة والهيئات التمثيلية القيادية والأحزاب السياسية للمشاركة في "يوم ترشيحا" وذلك يوم السبت القادم، حيث ستجري فعاليات متنوعة تتوج بمسيرة المشاعل الصامتة.

واختتم البيان بالتأكيد على أن يوم ترشيحا يأتي من أجل تعزيز الهوية العربية، وللتأكيد على أن "الأرض تورث كاللغة".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018