الإتحاد القطري لأولياء امور الطلاب العرب يلتقي بلجنتي المتابعة والقطرية

الإتحاد القطري لأولياء امور الطلاب العرب يلتقي بلجنتي المتابعة والقطرية

 

عُقِدَ يوم السبت الماضي اجتماع هام، هو الاول من نوعه في السنوات الأخيرة،بين سكرتارية الاتحاد القطري لأولياء امور الطلاب العرب في البلاد، وبين رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد زيدان وعمر نصّار رئيس م جلس محلي عرابة، ممثّلاً للجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، بمشاركة مدير مكتب اللجنة القطرية عبد عنبتاوي، حيث عقد  الاجتماع في مكاتب اللجنة القطرية في الناصرة..


وقد أدار الاجتماع رئيس الاتحاد القطرية لأولياء امور الطلاب المحامي فُؤاد سلطاني، مُستعرِضاً الاوضاع التنظيمية والإدارية والمالية للاتحاد القطري، إضافةً الى العديد من قضايا الطلاب في المدارس العربية لا سيما على مستوى النتائج التعليمية للطلاب العرب في جميع مراحل التعليم..


وبعد النقاش والبحث في مجمل القضايا التي عرضت في الاجتماع، تم الاتفاق على ضرورة وجود وتطوير التنسيق والتكامل بين الهيئات التمثيلية والمهنية العربية في هذا الشأن، خصوصاً بين الاتحاد القطري لأولياء امور الطلاب العرب ولجنة المتابعة العليا واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية ولجنة مُتابعة قضايا التعليم العربي..


كما دعا المجتمعون الى أهمية إقامة لجان محلية تُمثِّل اولياء أمور الطلاب، ومنْ ثَمّ إنضِوائها في إطار الاتحاد القطري كهيئة تمثيلية قطرية مُنتخَبَة، على اساس التعاون والتكامل بين اللجان المحلية والاتحاد القطري والسلطات المحلية العربية، بِما يخدم مصلحة الطلاب وتقدمهم العملي..


وأُتفِقَ أيضاً على ترجمة وتنفيذ قرار سابق للجنة القطرية، والقاضي بتحويل السلطات المحلية العربية الرسوم المالية المُستحَقة، وِفقاً للقانون، للاتحاد القطري وللجان المحلية لأولياء امور الطلاب، وتَمَّ بلورة آلية عمل في هذا الاتجاه، حتى يتمكن الاتحاد القطري واللجان المحلية من القيام بدورهم ومسؤولياتهم..


وأجمع المشاركون في الاجتماع على عدة قضايا، من أبرزها:


رفض كل ما يتعلق بِما يُسمى مشروع "الخدمة المدنية" بكل مسميّاتها وتجلّياتها، والتصدي لمجمل ظواهر العنف والجريمة في المدارس العربية والعمل المشترك على مواجهتها، والتأْكيد على رفض ظاهرة خصخصة المدارس والمؤُسسات التعليمية العربية والإهتمام بتعليم وتعلم اللغة العربية والعمل على إقامة وتطوير مَساقات علمية تكنولوجية عصرية مُتنوِّعة في المدارس العربية، وِفقاً لقرار اللجنة القطرية، وبالتعاون مع الاتحاد القطري واللجان المحلية لأولياء امور الطلاب وإدارات المدارس وأقسام المعارف في السلطات المحلية العربية..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018