في افتتاح الحملة الانتخابية بكفر قرع؛ زحالقة: "لا شروط مسبقة على قائمة مشتركة"

في افتتاح الحملة الانتخابية بكفر قرع؛ زحالقة: "لا شروط مسبقة على قائمة مشتركة"

أطلق التجمع الوطني الديمقراطي حملته الأنتخابية في قرية كفر قرع، من خلال اجتماع حاشد عقد في بيت السيد باسم كناعنة في حي "العداسة"، بمشاركة العشرات من أهالي الحي والقرية.

افتتح الاجتماع السيد باسم كناعنة، الذي أكد أن الاجتماع عبارة عن بداية الحملة الانتخابية في كفر قرع، وقال: "نفتخر ونعتز بانتمائنا للتجمع والحركة الوطنية، ونؤمن أن باستطاعتنا زيادة قوة التجمع، الذي يقف في طليعة المدافعين عن شعبنا وقضاياه، وشعبنا أقوى بالتجمع".

القائمة العربية المشتركة قد تقلب الموازين

وتحدث النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، الذي أكد على دعوة التجمع لإقامة قائمة مشتركة واحدة لخوض الانتخابات للكنيست وقال: "من شأن القائمة المشتركة زيادة قوة الأحزاب العربية وزيادة تمثيلها في الكنيست القادمة، وهي سترفع نسبة التصويت لدى المجتمع العربي".

وأضاف زحالقة: "القائمة المشتركة قد تقلب الموازين وتقلص الاحتمالات أمام إقامة ائتلاف حكومي يميني متطرف بقيادة ليبرمان ونتنياهو، ثلاثة أو أربعة أعضاء زيادة للعرب، ونتنياهو ليس رئيسا للوزراء."

الاستجابة إلى رغبة الجماهير

وأوضح زحالقة أنه في حال توفرت النوايا، ووافقت الأحزاب الأخرى على مبدأ القائمة المشتركة الواحدة، فسيكون بالإمكان التوصل لصيغة وتركيبة القائمة بلا صعوبات جدية، فقوة الأحزاب معروفة للجميع، وكل حزب سيحصل على مقاعد في القائمة وفق قوته"،  وشدد زحالقة على أن "التجمع لا يضع شروطًا مسبقة من أي نوع لتشكيل القائمة المشتركة، وإذا اتفقنا على المبدأ سيكون من السهل تركيب القائمة وصياغة برنامجها، وفي كل الأحوال يحافظ كل حزب على هويته وفكره في اطار التحالف الواسع."

ودعا زحالقة إلى الاستجابة لرغبة الجماهير التي تريد ان ترى قائمة مشتركة تمثل طموحات المواطنين العرب في الوحدة وفي توحيد الصفوف في مواجهة العنصرية، التي زاد خطرها بعد اتفاق ليبرمان ونتنياهو وإقامة "الليكود بيتنا".

للاطلاع على الصفحة الرسمية للتجمع الوطني الديمقراطي على "فايسبوك".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018