النائبان زحالقة وزعبي ضيوفاً على لجنة تنظيم وادي عارة

النائبان زحالقة وزعبي ضيوفاً على لجنة تنظيم وادي عارة

عقد النائبان جمال زحالقة وحنين زعبي جلسة عمل في لجنة  التنظيم والبناء في وادي عارة، بحثت خلالها قضايا الأرض والمسكن والتخطيط في البلدات العربية الواقعة ضمن نفوذ ومسؤولية اللجنة. في بداية الجلسة نوه رئيسها، المحامي محمد صبحي، بأنها أول جلسة لأعضاء كنيست تشهدها لجنة التنظيم منذ تأسيسها.

وشارك في الجلسة، إلى جانب رئيسها، مهندسون وموظفون ومستشارون قانونيون للجنة، وممثلو سلطات محلية عربية في المنطقة وعضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي المحامي رياض جمال.

وجرى خلال الجلسة بحث وتداول مواضيع عديدة وحيوية  تخص قضايا الأرض والمسكن وتعاني منها البلدات العربية، ومنها: مناطق ومسطحات النفوذ، الخرائط الهيكيلة، المنازل المهددة بالهدم، مخطط "حريش"، مناطق التطوير والبناء، المخططات التفصيلية في القرى والمدن، ضريبة الأملاك، إشكاليات الترخيص البيروقراطية وصعوبة ربط المنازل بشبكة الكهرباء بسبب سياسة التسجيل والترخيص التعجيزية.

وتقع ضمن منطقة نفوذ لجنة تنظيم وادي عارة، أراض بمساحة 75 ألف دونم، وتقدم اللجنة خدمات وتعالج طلبات ترخيص، وتعد مخططات بناء وتطوير لحوالي 130 ألف مواطن يقطنون في السلطات المحلية الاتية: أم الفحم وباقة الغربية وكفرقرع وعارة-عرعرة وقرى بسمة عارة وقرى طلعة عارة.

وأكد رئيس وموظفو وأعضاء اللجنة، ضرورة التواصل مع النواب العرب والتعاون المشترك في قضايا التخطيط والبناء والتطوير في المجتمع العربي.

وفي نهاية الجلسة جرى الاتفاق على متابعة مجموعة من القضايا، في مقدمتها ديون ضريبة الأملاك ومناطق النفوذ، وتمويل الخرائط التفصيلية وتمثيل العرب في اللجان اللوائية والتصدي لمحاولات إلغاء لجان التنظيم المناطقية، وغيرها من القضايا التي تهم المواطنين العرب في منطقة وادي عارة وفي البلاد عموما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018