النائبة زعبي تطالب نعمات بإلغاء الخدمة الوطنية أو العسكرية كشرط لمنحة

النائبة زعبي تطالب نعمات بإلغاء الخدمة الوطنية أو العسكرية كشرط لمنحة

أرسلت النائبة حنين زعبي رسالة عاجلة الى جاليا فولوخ مديرة مؤسسة "نعمات- نساء عاملات ومتطوعات" تطلب فيها إلغاء شرط الخدمة العسكرية/المدنية كشرط للتقدم للمنحة التعليمية التي تقدمها مؤسسة "نعمات" للطالبات في المراحل ما بعد الثانوية، وبالاعتذار للنساء الفلسطينيات. ووفق الشرط أعلاه، لا تقبل طلبات التقدم للمنحة التعليمية دون تقديم ضمن المستندات المطلوبة شهادة إنهاء خدمة عسكرية/ مدنية لمدة سنة واحدة على الأقل.

واعتبرت النائبة زعبي في رسالتها أن اشتراط الخدمة المدنية أو العسكرية كشرط إجباري للتقدم للمنحة، بانعدام أي صلة منطقية أو أخلاقية بين حق العمل والولاء الأيديولوجي، يعني أن "نعمات" تتبنى مقولات فاشية مفادها "لا حقوق دون ولاء"، وأنها تحوّل منحا تعليمية، من المفروض أنها بمثابة دعم غير مشروط، إلى عملية ابتزاز سياسي ليس أقل.

وأضافت الرسالة أن "نعمات" تدرك الموقف السياسي والأخلاقي الإجماعي لدى مجتمعنا الفلسطيني برفض الخدمة المدنية بكافة أشكالها وتبريراتها وتعريفاتها، وطرحها لهذا الشرط يدل على عدم احترام هذا الإجماع، وهو يعكس استخفافا بمواقف المرأة الفلسطينية والمجتمع الفلسطيني بشكل عام. بالاضافة لذلك تحوّل "نعمات" المنحة من وسيلة لدعم تعليم المرأة، الى أداة للتمييز ضد كل فتاة فاسطينية تعي مكانتها السياسية كصاحبة هذا الوطن. وهي بذلك تخرق قوانين في المساواة والمقوننة في حقوق الأساس.

وختمت النائبة زعبي رسالتها بطلب الإلغاء الفوري للشرط، والاعتذار للمرأة الفلسطينية.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018