التجمع يقاطع جلسات لجنة الانتخابات المركزية

التجمع يقاطع جلسات لجنة الانتخابات المركزية

قررت كتلة التجمع التجمع الوطني الديمقراطي مقاطعة جلسة لجنة الانتخابات المركزية، التي ستعقد غدا الأربعاء 19/12/2012، وستبحث طلبات شطب التجمع والنائبة حنين زعبي، ومنعهما من خوض انتخابات الكنيست.

وأكد التجمع الوطني الديمقراطي في بيان له حول الموضوع، "أن جلسات الشطب في لجنة الانتخابات قد تحولت إلى حفلة عنصرية، ومناسبة روتينية عشية كل انتخابات للانقضاض على التجمع وممثليه."

وذكر التجمع أنه انسحب عام 2009 من جلسة اللجنة قبل انتهائها، وذلك بسبب الأجواء التحريضية والعنف الكلامي الذي قام به ممثلو أحزاب اليمين المتطرف بحق نواب التجمع.

صلاحيات لجنة الانتخابات بشطب الأحزاب متفية لأبسط قواعد الديمقراطية

وجاء في البيان "أن لجنة الانتخابات هي هيئة للأحزاب، ولا يوجد لها أي بُعد قانوني، وصلاحيتها شطب الأحزاب مناقضة ومنافية لأبسط قواعد الديمقراطية، فبدلا من المنافسة في صناديق الإقتراع، يمكِّن شطب الحزب ومنعه من خوض الانتخابات من اللجنة"، كما أكد التجمع أن قانون منع الأحزاب والمرشحين من خوض الانتخابات هو قانون عنصري وغير ديمقراطي.

وأعلن التجمع "أن قراره مقاطعة جلسات اللجنة لا يشكل فقط احتجاجا على الأجواء العنصرية التي تسود جلسات اللجنة، بل هي بالأخص احتجاج على قانون الانتخابات وصلاحيات اللجنة اللذين يفسحان المجال لتزييف إرادة الناخبين من خلال تقييد الحق في الترشح."

وسيعقد التجمع الوطني الديمقراطي غدا الأربعاء مؤتمرا صحافيا خاصا، يعلن فيه موقفه من مسألة الشطب، والخطوات التي ينوي اتخاذها بهذا الشأن.

لمتابعة صفحة التجمع الوطني الديمقراطي على "فايسبوك".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018